المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

غرق 27 مهاجرا حاولوا عبور القنال إلى بريطانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
غرق 27 مهاجرا حاولوا عبور القنال إلى بريطانيا
غرق 27 مهاجرا حاولوا عبور القنال إلى بريطانيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

باريس (رويترز) – تبادل مسؤولون بريطانيون وفرنسيون الاتهامات يوم الأربعاء بعد غرق 27 مهاجرا بعدما فرغ زورقهم المطاطي من الهواء أثناء محاولتهم عبور القنال الإنجليزي، في أسوأ كارثة مسجلة تتعلق بالمهاجرين في الممر المائي الضيق الذي يفصل بين البلدين.

القنال واحد من أكثر ممرات الشحن ازدحاما في العالم والتيارات فيه قوية. وعادة ما يملأ مهربو البشر القوارب بما يفوق طاقتها ويتركون المهاجرين طافين بالكاد تحت رحمة الأمواج القوية.

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إنه “مصدوم ومرتاع” من وقوع الوفيات ودعا فرنسا لفعل المزيد لمنع الناس من محاولة العبور. وأضاف أن عصابات تهريب البشر “تفر حرفيا بجرائم قتل”.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن على بريطانيا التوقف عن تسييس القضية من أجل منفعة داخلية، في حين قال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان إنه يتعين على بريطانيا أيضا أن تكون جزءا من الحل.

وكانت فرنسا قد قالت في وقت سابق إن عدد الوفيات 31، لكن مسؤولين بالحكومة قالوا إن العدد عُدّل لاحقا بالخفض إلى 27.

وقال دارمانان إن مهاجرين حالتهما حرجة في مستشفى وإنهما مصابان بانخفاض حاد في درجة حرارة جسديهما.

واعتقلت الشرطة أربعة من مهربي البشر للاشتباه في ضلوعهم في الواقعة. وقال دارمانان إن جنسيات وهويات المهاجرين لم تعرف.

وقال ماكرون إنه ينبغي أن تحصل وكالة حرس الحدود والسواحل التابعة للاتحاد الأوروبي (فرونتكس) على مزيد من سبل التمويل لحماية الحدود الداخلية للتكتل وبالتالي المساعدة في منع المهاجرين من الاحتشاد بالسواحل الشمالية لفرنسا.

وأضاف أن “فرنسا لن تسمح بتحول القنال إلى مقبرة”.

ويقول صيادون إن مهاجرين بأعداد أكبر من المعتاد غادروا الشواطئ الشمالية لفرنسا للاستفادة من الأحوال الجوية الهادئة في البحر يوم الأربعاء بالرغم من البرودة الشديدة للمياه.

وشاهد مراسلون لرويترز فجر الأربعاء مجموعة تستقل قاربا مطاطيا بالقرب من ويميرو. وشوهدت نفس المجموعة بعد ساعات لدى وصولها إلى دانجينيس بجنوب إنجلترا بعدما قطعت بأمان المسافة المائية التي تبلغ 30 كيلومترا.

وقال مسؤول مقاطعة بحرية محلي إنه قبل الكارثة التي وقعت الأربعاء، غرق 14 شخصا هذا العام وهم يحاولون الوصول إلى بريطانيا.

وقال الصياد نيكولا مارجول لرويترز إنه شاهد قاربين صغيرين في وقت سابق يوم الأربعاء، أحدهما به ركاب والآخر فارغ.

وأضاف أن صيادا آخر اتصل بخدمات الإنقاذ بعد رؤية قارب فارغ و15 شخصا يطفون بلا حراك على مقربة منه، وكانوا إما فاقدي الوعي أو فارقوا الحياة.

وقال دارمانان إن قارب المهاجرين فرغ من الهواء.

وقال جونسون في بيانه إنه اتفق مع ماكرون على تعزيز الجهود الرامية لمنع محاولات عبور القنال.