المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير الخارجية الأمريكي يتوجه لجنوب شرق آسيا لتعميق التعاون في مواجهة الصين

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
وزير الخارجية الأمريكي يتوجه لجنوب شرق آسيا لتعميق التعاون في مواجهة الصين
وزير الخارجية الأمريكي يتوجه لجنوب شرق آسيا لتعميق التعاون في مواجهة الصين   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

واشنطن (رويترز) – تسعى إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى تعزيز التعاون الاقتصادي والأمني مع دول جنوب شرق آسيا من خلال زيارة يقوم بها وزير الخارجية الأمريكي للمنطقة الأسبوع المقبل لتشكيل جبهة موحدة ضد الصين في منطقة المحيطين الهندي والهادي.

ومن المقرر أن يصل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إلى العاصمة الاندونيسية جاكرتا وسيزور ماليزيا وتايلاند في أول جولة يقوم بها في جنوب شرق آسيا منذ تولي الرئيس بايدن السلطة في يناير كانون الثاني.

وتحولت منطقة جنوب شرق أسيا إلى ساحة للصراع الاستراتيجي بين الولايات المتحدة والصين، أكبر قوتين اقتصاديتين في العالم. وتطالب الصين بأحقيتها في معظم بحر الصين الجنوبي، وهو طريق حيوي للتجارة العالمية يربط المنطقة، وقد كثفت الضغوط العسكرية والسياسية على تايوان المتمتعة بالحكم الذاتي والتي تعتبرها الصين جزءا من أراضيها.

وقال دانيال كريتنبرينك مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون شرق آسيا والمحيط الهادي للصحفيين قبيل الجولة إن بلينكن سيسعى لتحقيق هدف بايدن تصعيد التعاون مع رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) إلى مستويات “غير مسبوقة” مع التركيز على تعزيز البنية التحتية الأمنية للمنطقة في مواجهة “تنمر” الصين وبحث وجهة نظر الرئيس بشأن إطار عمل اقتصادي المنطقة.