المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

معركة بالأسلحة النارية في الجزء الخاضع للهند من كشمير ومقتل مسلح

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

سريناجار (الهند) (رويترز) – قال مسؤولان إن القوات الهندية قتلت مسلحا في معركة بالأسلحة النارية في منطقة جامو وكشمير الخاضة لسيطرة الحكومة الاتحادية، في وقت يتصاعد فيه العنف في المنطقة التي يدور حولها صراع منذ عقود بين الهند وباكستان.

وقال مسؤول في الشرطة إن القتال بين قوات الأمن الهندية والمسلحين اندلع في الساعات الأولى من صباح يوم الثلاثاء في منطقة سورانكوت التي يُعتقد أن مجموعة من المسلحين تتحصن بداخلها. وتقع سورانكوت في مقاطعة بونش إحدى مقاطعات جامو.

وفي مدينة سريناجار الرئيسية في كشمير، قالت الشرطة إن شرطيا كان على متن حافلة هاجمها مسلحون يوم الاثنين لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بجراحه ليرتفع عدد قتلى الهجوم إلى ثلاثة.

وأطلق المسلحون النار على الحافلة على مشارف مدينة سريناجار، مما أسفر عن إصابة 16، وتم نقلهم جميعا إلى المستشفى.

وقال قائد شرطة وادي كشمير يوم الاثنين إن الهجوم نفذه مسلحون من جماعة جيش محمد التي تتخذ من باكستان مقرا لها.

ودأبت الهند على اتهام باكستان بدعم التمرد المسلح في كشمير وهي منطقة تقع في جبال الهيمالايا ويطالب كل طرف بأحقيته في السيادة الكاملة عليها لكن كلا منهما يسيطر على جزء منها.

وتنفي باكستان تهمة دعم التمرد المسلح وتقول إنها توفر دعما معنويا ودبلوماسيا لسكان كشمير من أجل تقرير مصيرهم.