المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إجلاء سكان بعد انهيار سدين في شمال شرق البرازيل

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

إلهيوس (البرازيل) (رويترز) – قالت السلطات المحلية إن سدين انهارا في ولاية باهيا بشمال شرق البرازيل بعد هطول أمطار غزيرة على مدى أسابيع، مما أدى إلى غمر أنهار محلية ممتلئة بالفعل، وهو ما ينذر بوقوع فيضانات عارمة.

وانهار سد إيجوا الذي يقع بالقرب من مدينة فيتوريا دا كونكيستا في جنوب باهيا ليل السبت، مما دفع السلطات إلى إجلاء السكان المعرضين للخطر على امتداد النهر، لا سيما في بلدة إيتامبي.

وانهار صباح الأحد سد ثان بسبب ارتفاع مناسيب المياه في جوسيابي على بعد 100 كيلومتر شمالا مما دفع السلطات إلى إصدار تحذيرات للسكان للانتقال إلى أماكن أكثر أمنا.

ولم ترد تقارير عن وفيات أو مصابين رغم تضرر الجسور والطرق. وكتب مجلس بلدية إيتامبي على حسابه الرسمي في إنستجرام في ساعة متأخرة من مساء السبت “انهار سد (وراءه) كمية كبيرة من المياه، ومن المتوقع أن تشهد بلدية إيتامبي فيضانا قويا”.

وأضاف “يتعين على جميع السكان إخلاء ضفاف نهر فيروجا بشكل عاجل”.