المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تقرير ينتقد حفلات في مقر رئيس وزراء بريطانيا فترة العزل

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
تقرير ينتقد حفلات في مقر رئيس وزراء بريطانيا فترة العزل
تقرير ينتقد حفلات في مقر رئيس وزراء بريطانيا فترة العزل   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

لندن (رويترز) – قال تحقيق حول حفلات أُقيمت بمكتب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ومقر إقامته أثناء فترة العزل العام بسبب كوفيد-19 يوم الاثنين إن بعضا من هذه الحفلات ما كان ينبغي إقامتها، وإنه كانت هناك أوجه قصور خطيرة في القيادة وتقدير الأمور في قلب الحكومة البريطانية.

ويواجه جونسون أكبر تهديد له منذ توليه السلطة بسبب إقامة حفلات تنتهك قواعد الإغلاق في مقر إقامته ومكتبه، ويمكن أن يصبح التقرير الذي وضعته الموظفة الحكومية البارزة سو جراي بداية النهاية لولايته.

لكن أجزاء من التقرير لم تُنشر بسبب استمرار تحقيق تجريه الشرطة، مما قد يسمح لجونسون بالبقاء.

ويقاوم جونسون حتى الآن دعوات يوجهها له خصومه وبعض أعضاء حزبه للاستقالة قائلا إنه يتعين انتظار التقرير.

وقال تقرير جراي “تمثل بعض التجمعات على الأقل تقصيرا خطيرا فيما يتعلق بالالتزام، ليس فقط بالمعايير العالية المتوقعة من المسؤولين في قلب الحكومة، ولكن أيضا بالمعايير المتوقعة من جميع السكان البريطانيين في ذلك الوقت”.

أضاف التقرير أن “الإفراط في تناول المشروبات الكحولية” في مقر رئاسة الوزراء لم يكن شيئا مناسبا.

وأثارت الروايات عن أكثر من 12 تجمعا، بما في ذلك “حفل سُكر” في حديقة مقر رئيس الوزراء في داونينج ستريت غضبا عارما. فقد ظل الملايين بعيدا عن أحبائهم لمدة أشهر التزاما بالقيود، ولم يتمكن كثيرون من وداع أقارب لهم في النزع الأخير.

وتحدث تقرير جراي عن 12 زعما، من بين 16 تتعلق بتجمعات مخالفة للقواعد في داوننج ستريت أو مكاتب حكومية أخرى، ما زالت قيد التحقيق من جانب الشرطة.

وبعد نشر التقرير اعتذر جونسون وتعهد “بإصلاح الأمر”.

وقال جونسون البرلمان “أريد أن أقول آسف. نأسف على الأشياء التي لم نفعلها بشكل صائب ونأسف للطريقة التي تم بها التعامل مع هذا الأمر”.

وأضاف أنه يجب على الحكومة أن تتعلم من الانتقادات التي أثيرت وأنه سيجري تغييرات على عمله في داوننج ستريت.