المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

صربيا تتهم أوكرانيا ودولة بالاتحاد الأوروبي بالوقوف وراء تهديدات كاذبة لشركة طيران

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
صربيا تتهم أوكرانيا ودولة بالاتحاد الأوروبي بالوقوف وراء تهديدات كاذبة لشركة طيران
صربيا تتهم أوكرانيا ودولة بالاتحاد الأوروبي بالوقوف وراء تهديدات كاذبة لشركة طيران   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

بلجراد (رويترز) – اتهم الرئيس الصربي ألكسندر فوسيتش أوكرانيا ودولة لم يحددها من دول الاتحاد الأوروبي بأنهما وراء سلسلة من التهديدات الكاذبة بوجود قنابل على طائرات ركاب تابعة لشركة طيران صربيا (إير صربيا).

فمنذ أن بدأت روسيا غزوها لأوكرانيا في أواخر فبراير شباط اضطرت أكثر من 12 رحلة للشركة إلى العودة لبلجراد أو موسكو بسبب تهديد بوجود قنبلة وتم إخلاء مطار بلجراد ثلاث مرات على الأقل.

وقال فوسيتش دون أن يورد أدلة على اتهامه “أجهزة (مخابرات) دولتين تقوم بذلك. واحدة من دول الاتحاد الأوروبي والثانية هي أوكرانيا”.

و نفى أوليج نيكولينكو المتحدث باسم وزارة الخارجية الأوكرانية في بيان تصريحات فوسيتش ووصفها بأنها “لا أساس لها من الصحة” و “غير حقيقية”.

وقال أيضا إن أوكرانيا تشعر بخيبة أمل من رفض صربيا المشاركة في العقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي على روسيا.

وجاء في البيان “ندعو بلجراد إلى الدفاع عن الحقيقة والمشاركة بشكل كامل في دعم أوكرانيا والتمسك بالقيم التي تأسست عليها أوروبا الديمقراطية الموحدة”.

تعتمد صربيا، المرشحة للانضام إلى الاتحاد الأوروبي، بالكامل تقريبا على إمدادات النفط والغاز من روسيا، وترفض فرض عقوبات على الكرملين وتبقي على رحلات طيران منتظمة إلى موسكو.

وقال فوسيتش “نواصل هذه الرحلات لأنها مسألة مبدأ صراحة، لأننا نريد أن نظهر أننا بلد حر وأننا نتخذ قراراتنا الخاصة”.

وأضاف “لا تقرروا لنا متى علينا أن نلغي الرحلات الجوية.”

وصوتت بلجراد في الأسابيع الأخيرة ثلاث مرات لصالح قرارات الأمم المتحدة التي أدانت الغزو الروسي لأوكرانيا وعلقت عضوية روسيا في مجلس حقوق الإنسان التابع للمنظمة الدولية.

وتصف موسكو تحركها في أوكرانيا بأنه عملية عسكرية خاصة لاجتثاث النازية.