المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

روسيا تطرد خمسة دبلوماسيين برتغاليين في خطوة انتقامية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

(رويترز) – قالت وزارة الخارجية الروسية يوم الخميس إنها طردت خمسة دبلوماسيين برتغاليين ردا على أوامر لشبونة بطرد عشرة روس الشهر الماضي.

تأتي هذه الخطوة في إطار سلسلة طويلة من التحركات الانتقامية من جانب موسكو بعد أن طردت دول أوروبية أكثر من 300 من موظفي السفارات الروسية في أعقاب غزو موسكو لأوكرانيا في 24 فبراير شباط.

أضافت وزارة الخارجية في إعلانها التحرك ضد البرتغال “إنهم (الدبلوماسيون المطرودون) مطالبون بمغادرة البلاد في غضون 14 يوما من تسليم المذكرة ذات الصلة للسفير”.

وشجبت الحكومة البرتغالية القرار قائلة إنه “ليس له أي مبرر سوى مجرد الانتقام”.

وقالت وزارة الخارجية البرتغالية في بيان “خلافا للمسؤولين الروس المطرودين من البرتغال، هؤلاء المسؤولون الوطنيون كانوا يقومون بأنشطة دبلوماسية بحتة بما يتفق تماما مع اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية”.

وطردت البرتغال 10 من أفراد طاقم السفارة الروسية في بداية أبريل نيسان قائلة إن أنشطتهم في البلاد “تتعارض مع الأمن القومي”.

وقالت روسيا يوم الأربعاء إنها طردت ما مجموعه 85 من طواقم سفارات فرنسا وإسبانيا وإيطاليا ردا على تحركات مماثلة من تلك الدول.