المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إسرائيل تحث مواطنيها على تجنب إسطنبول وتحذر إيران من إيذائهم

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
إسرائيل تحث مواطنيها على تجنب إسطنبول وتحذر إيران من إيذائهم
إسرائيل تحث مواطنيها على تجنب إسطنبول وتحذر إيران من إيذائهم   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

القدس (رويترز) – رفعت إسرائيل تحذير السفر إلى إسطنبول إلى أعلى مستوى يوم الاثنين بسبب ما قالت إنه تهديد يتمثل في محاولات إيرانية لقتل أو خطف إسرائيليين يقضون عطلاتهم في تركيا.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد إن “جهودا كبيرة” تبذلها قوات الأمن الإسرائيلية أنقذت “أرواح إسرائيليين في الأسابيع الماضية“، وشكر الحكومة التركية على مساهمتها.

ولم يدل بمزيد من التفاصيل. وأبلغ مسؤول أمني إسرائيلي رويترز بأن أنقرة اعتقلت عددا ممن يشتبه بأنهم “عملاء” للحرس الثوري الإيراني.

ولم يرد المسؤولون الأتراك ولا السفارة الإيرانية في أنقرة على طلبات للتعليق.

وقال لابيد في تصريح بثه التلفزيون “ندعو الإسرائيليين إلى عدم السفر إلى إسطنبول، وإذا لم يكن لديكم سبب ضروري، فلا تسافروا إلى تركيا. إذا كنتم بالفعل في إسطنبول، عودوا إلى إسرائيل في أقرب وقت ممكن”.

وأضاف “هذه التهديدات الإرهابية تستهدف الإسرائيليين الذين يقضون عطلات. إنهم يختارون، بطريقة عشوائية ولكن عن عمد، مواطنين إسرائيليين لاختطافهم أو قتلهم”.

وتابع “أريد، من موقعي هذا، أن أبعث برسالة إلى الإيرانيين أيضا. لن يفلت من يلحق الأذى بالإسرائيليين أيا كان من العقاب. ذراع إسرائيل الطويلة ستنالهم، بغض النظر عن مكانهم”.

وتعهدت طهران بالانتقام من إسرائيل التي تتهمها بالمسؤولية عن اغتيال حسن صياد خدايي العقيد في الحرس الثوري الإيراني، الذي قتل برصاص مهاجمين كانا يستقلان دراجة نارية في 22 مايو أيار.

ولم تؤكد إسرائيل أو تنف مسؤوليتها عن اغتياله، وهذه هي سياستها المعتادة إزاء اتهامات الاغتيالات. واتهمت خدايي بالتخطيط لهجمات على مواطنيها في أنحاء العالم.

وتركيا مقصد سياحي يحظى بشعبية بين الإسرائيليين. ويعمل البلدان على إصلاح العلاقات بينهما بعد توتر دام أكثر من عقد.

وقال مجلس الأمن القومي الإسرائيلي في بيان إن التحذير الجديد لا ينطبق على الإسرائيليين في الرحلات التي تتوقف في إسطنبول “ما داموا لم يغادروا المطار”.