المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

زيلينسكي: روسيا تريد السيطرة على منطقة تمتد من وارسو إلى صوفيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
زيلينسكي: روسيا تريد السيطرة على منطقة تمتد من وارسو إلى صوفيا
زيلينسكي: روسيا تريد السيطرة على منطقة تمتد من وارسو إلى صوفيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

براج (رويترز) – حث الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الاتحاد الأوروبي يوم الأربعاء على السماح لبلاده بالانطلاق على طريق الانضمام إلى التكتل، محذرا من أن طموحات روسيا الإقليمية تمتد من وارسو إلى صوفيا.

وفي خطاب ألقاه أمام البرلمان التشيكي عبر رابط فيديو، دعا زيلينسكي أيضا إلى تشديد عقوبات الاتحاد الأوروبي على روسيا بسبب غزوها لبلاده في 24 فبراير شباط.

وقال “روسيا ليست مهتمة بمدننا ماريوبول وسيفيرودونيتسك وخاركيف وكييف فحسب. لا. فطموحاتها موجهة إلى منطقة شاسعة تمتد من وارسو إلى صوفيا“، دون الإشارة لأدلة على ما يقول.

وأضاف “مثلما حدث في السابق، الغزو الروسي لأوكرانيا هو الخطوة الأولى التي تحتاجها القيادة الروسية لفتح الطريق إلى دول أخرى.. لغزو شعوب أخرى”.

وفرض الاتحاد الأوروبي ست جولات من العقوبات على روسيا، وتريد أوكرانيا فرض مجموعة سابعة لزيادة الضغط على موسكو لإنهاء الحرب.

ومن المتوقع أن تعلن المفوضية الأوروبية عن قرار بشأن طلب أوكرانيا الحصول على وضع الدولة المرشحة هذا الأسبوع قبل قمة الاتحاد الأوروبي في الأسبوع المقبل. وسيكون الحصول على وضع الدولة المرشحة خطوة أولى في عملية طويلة للانضمام.

وقال زيلينسكي إن “منح أوكرانيا الآن وضع الدولة المرشحة هو دليل على أن الوحدة الأوروبية شيء حقيقي وأن القيم الأوروبية حقيقة واقعة وليست شيئا منصوصا عليه فقط في وثائق بعينها”.

ومضى قائلا إن الشعب التشيكي، بعد الاحتلال النازي خلال الحرب العالمية الثانية وعقود من الهيمنة السوفيتية بعد الحرب، يعرف كيف تنتهي التسوية وماذا يأتي من وراء تقديم التنازلات للاستبداد.

وقال زيلينسكي “من يريدون الاستيلاء على كل شيء لن يتوقفوا أبدا بعد الحصول على جزء مما يريدونه”.

ولم تصدر روسيا بعد تعليقات على تصريحات زيلينسكي. وتصف موسكو الحرب في أوكرانيا بأنها عملية عسكرية خاصة ضد الجيش الأوكراني ومن تصفهم بأنهم قوميون خطرون.