المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزيرا الدفاع التركي واليوناني يشددان على أهمية الحوار بين البلدين

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
وزيرا الدفاع التركي واليوناني يشددان على أهمية الحوار بين البلدين
وزيرا الدفاع التركي واليوناني يشددان على أهمية الحوار بين البلدين   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

إسطنبول (رويترز) – قالت وزارة الدفاع التركية يوم الخميس إن وزير الدفاع خلوصي أكار اجتمع مع نظيره اليوناني نيكوس باناجيوتوبولوس على هامش اجتماع لحلف شمال الأطلسي في بروكسل وناقشا مواصلة الحوار لتخفيف حدة التوتر الذي تصاعد مؤخرا.

وأضافت الوزارة أن الجانبين بحثا أيضا إبقاء خطوط الاتصال مفتوحة لحل المشاكل بين البلدين، مشيرة إلى أن التركيز على الجوانب الإيجابية المشتركة يسهم في تعزيز علاقات حسن الجوار.

وفي الآونة الأخيرة، اشتعلت جذوة التوتر الموجود منذ زمن طويل بين الدولتين الجارتين، عندما قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن على اليونان الالتزام بالاتفاقيات الدولية والامتناع عن نشر الأسلحة في جزر بحر إيجه منزوعة السلاح.

وتقول أنقرة إن جزر بحر إيجة أُعطيت لليونان بموجب معاهدتي لوزان عام 1923 وباريس عام 1947 بشرط عدم تسليحها.

وقالت أثينا إن تصريحات تركيا حول تسليح الجزر لا أساس لها من الصحة. وأرسل البلدان اللذان تجمعهما عضوية حلف شمال الأطلسي ولكن تفرقهما الخلافات حول مجموعة من القضايا منذ زمن طويل، رسائل إلى الأمم المتحدة تحدد موقفيهما المتعارضين حول المجال الجوي والجزر.

وقال أردوغان في الشهر الماضي إن رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس “لم يعد موجودا” بالنسبة له، متهما الزعيم اليوناني بمحاولة منع مبيعات طائرات إف -16 المقاتلة إلى تركيا خلال زيارة قام بها للولايات المتحدة.

وفي الأسبوع الماضي، أعلن أردوغان وقف جميع المحادثات الثنائية مع اليونان التي بدأت في عام 2021.

وقال ميتسوتاكيس يوم الثلاثاء إن موقف تركيا الذي يشكك في سيادة اليونان على جزر بحر إيجة “سخيف” ويضفي صعوبة على أي محادثات بين البلدين.

وأضاف أن الزعيمين سيلتقيان حتما في مرحلة ما، ولا ينبغي لهما التوقف عن التحدث إلى بعضهما البعض.