المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تركيا تسجن 16 صحفيا كرديا بتهمة "نشر دعاية إرهابية"

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

اسطنبول (رويترز) – قالت جمعية دراسات الإعلام والقانون ووسائل إعلام تركية يوم الخميس إن محكمة تركية قضت بحبس 16 من الصحفيين والعاملين بقطاع الإعلام الأكراد على ذمة المحاكمة بعد اعتقالهم الأسبوع الماضي في اتهامات بنشر “دعاية إرهابية”.

وأضافت أنهم ظلوا محتجزين في مدينة ديار بكر في جنوب شرق البلاد دون توجيه أي اتهامات رسمية لهم، وطلب الادعاء مرتين تجديد الحبس الاحتياطي.

وذكرت وكالة ديميرورين للأنباء ووسائل إعلام أخرى أن خمسة صحفيين آخرين اعتقلوا يوم الثامن من يونيو حزيران لم يصدر قرار بسجنهم.

وسجنت تركيا صحفيين أكثر من معظم الدول الأخرى في السنوات العشر الماضية وفقا للجنة حماية الصحفيين، وأدانت العديد من المنظمات الإعلامية اعتقال الصحفيين الأسبوع الماضي.

وذكرت ديميرورين أن الشرطة اعتقلت يوم الثامن من يونيو حزيران 21 صحفيا في ديار بكر التي تقطنها أغلبية كردية في اتهامات بنشر دعاية لمنظمة إرهابية بسبب تحضيرهم لبرامج تلفزيونية تبث من بلجيكا وبريطانيا.

ونقلت الوكالة عن مصادر من الشرطة قولها إنها تحقق بشأن “اللجنة الإعلامية” لحزب العمال الكردستاني المسلح. وامتنعت المحكمة في ديار بكر عن التعليق.

ويوم الاثنين نشر 837 صحفيا و62 مؤسسة إعلامية بيانا يدعم زملاءهم المعتقلين ويدين الاعتقالات بعد مداهمات للشرطة ويصفها بأنها “ضربة لحرية التعبير”.

كما دعا البيان القضاء إلى “ألا يصبح أداة لمخالفات الحكومة واستبدادها”.

وتقول حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان إن المحاكم مستقلة.