المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بلجيكا تسلم أحد أسنان باتريس لومومبا بطل استقلال الكونجو لعائلته

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
بلجيكا تسلم أحد أسنان باتريس لومومبا بطل استقلال الكونجو لعائلته
بلجيكا تسلم أحد أسنان باتريس لومومبا بطل استقلال الكونجو لعائلته   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

بروكسل (رويترز) – سلمت بلجيكا أحد أسنان باتريس لومومبا بطل استقلال الكونجو لأسرته خلال مراسم في بروكسل يوم الاثنين.

وأصبح لومومبا أول رئيس وزراء منتخب بشكل ديمقراطي في جمهورية الكونجو الديمقراطية بعد استقلالها عن بلجيكا في 1960 لكنه أقلق الغرب بتودده لموسكو وقت ذروة الحرب الباردة.

كما أغضب بلجيكا بخطاب انتقد فيه استعمار البلد الأفريقي. واستمرت حكومته ثلاثة أشهر فقط قبل الإطاحة به واغتالته فرقة إعدام. ويتهم أنصاره وبعض المؤرخين وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي.آي.إيه) بالأمر بقتله. ولم يعثر على جثته.

وسلم مسؤول بلجيكي صندوقا أزرق اللون يحتوي على السن لأسرة لومومبا في قصر إيجمونت في وسط بروكسل اليوم الاثنين.

وقال رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو في كلمة ألقاها “ليس طبيعيا أن يحتفظ البلجيكيون برفات واحد من الآباء المؤسسين للأمة الكونجولية لمدة ستة عقود”.

ووصف جان ميشيل ساما لوكوندي رئيس وزراء جمهورية الكونجو الديمقراطية لومومبا بأنه بطل قومي وقال إن موته وقمع أنصاره لا يؤذي أسر الضحايا فحسب وإنما البلاد بأسرها.

وقالت جوليانا، ابنة لومومبا التي أرسلت خطابا لملك بلجيكا في 2020 تطالب بإعادة رفات والدها، إن هناك الكثير من الغموض يكتنف اللحظات الأخيرة في حياة والدها.

وتابعت قائلة في كلمة “كل ما نعرفه هو أنه تمت إدانتك وكنت غير قادر على الدفاع عن نفسك”.

وخلص تحقيق أجراه البرلمان البلجيكي في 2002 عن مقتل لومومبا إلى أن بلجيكا “مسؤولة أخلاقيا” عن اغتياله.

وذكرت تقارير أن السن انتزعه شرطي بلجيكي من جسد لومومبا. وزعم هذا الشرطي أنه حلل الجزء الأكبر من جسد لومومبا في مادة حامضية وحرق البقية.