المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مجموعة إيكواس تنشر قوة لدعم الاستقرار في غينيا بيساو

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

بيساو (رويترز) – نشرت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إيكواس) قوات في غينيا بيساو يوم الاثنين للمساعدة في دعم الاستقرار في البلاد بعد محاولة انقلاب فاشلة في وقت سابق هذا العام.

وأعلن التكتل المكون من 15 دولة في فبراير شباط أنه سينشر القوة بعد أيام قليلة من نجاة الرئيس عمر سيسوكو إمبالو مما وصفه بمحاولة اغتيال قام بها تجار مخدرات.

وقال وزير الدفاع مارسيانو سيلفا باربيرو في حفل بالعاصمة بيساو “نشكر رؤساء دول إيكواس على … تضامنهم في وقت كانت فيه بيساو تكافح اضطرابات مرتبطة بعدة محاولات لتقويض النظام الدستوري والديمقراطي”.

وسيساعد الجنود البالغ عددهم 631 القوات المحلية في حماية المسؤولين العموميين والمؤسسات.

وشهدت غينيا بيساو عشر انقلابات أو محاولات انقلاب منذ استقلالها عن البرتغال عام 1974.

وتُعرف المستعمرة البرتغالية السابقة الصغيرة الواقعة على ساحل غرب أفريقيا بأنها نقطة عبور رئيسية للكوكايين المتجه من أمريكا اللاتينية إلى أوروبا.

ونشرت إيكواس مهمة مماثلة في الفترة من 2012 إلى 2020 بعد انقلاب آخر، للمساعدة في ردع الجيش عن التدخل في السياسة ولحماية القادة السياسيين.