Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

كوبا تحصل على مساعدة من المكسيك وفنزويلا لمكافحة حريق بمنشأة لتخزين النفط

حاكم: انهيار ثالث خزان للنفط في منشأة بكوبا بعد حريق وتسرب
حاكم: انهيار ثالث خزان للنفط في منشأة بكوبا بعد حريق وتسرب Copyright Thomson Reuters 2022
Copyright Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

من مارك فرانك ونلسون أكوستا

هافانا (رويترز) - حققت كوبا على ما يبدو تقدما يوم الأحد في السيطرة على حريق في منشأتها الرئيسية لتخزين النفط أسفر عن مقتل رجل إطفاء بالاعتماد على مساعدة من المكسيك وفنزويلا لمكافحة النيران المستعرة.

وكانت صاعقة برق قد أشعلت يوم الجمعة حريقا في واحد من ثمانية صهاريج تخزين في ميناء ماتازاناس للناقلات العملاقة على بعد 60 ميلا شرقي هافانا. واشتعلت النيران في صهريج ثان السبت لتفاجئ رجال الإطفاء وآخرين في الموقع. وما زال 16 شخصا مفقودين.

وقالت سوسيلي مورفا جونزاليس رئيسة الحزب الشيوعي في ماتانزاس للصحفيين المحليين "لا توجد نيران حاليا وإنما دخان أبيض فقط " يتصاعد من الصهريج الأول الذي أصابه البرق.

وأضافت أن صهريجا ثانيا لا يزال يحترق مما أدى إلى تصاعد عمود ضخم من الدخان الأسود في حين أن الصهريج الثالث الذي كان المسؤولون يخشون أن ينفجر ليل السبت "يتم تبريده بالماء على فترات من أجل الحفاظ على درجة حرارة مناسبة تمنع الاشتعال".

وأدى الانفجار الثاني إلى إصابة ما يزيد على 100 شخص، كثير منهم من مسؤولي التعامل مع حالات الطوارئ الذين هرعوا للتصدي إلى الحريق. وما زال بالمستشفيات 24 مصابا، منهم خمسة في حالة حرجة.

وقال الرئيس الكوبي ميجل دياز-كانيل للصحفيين "نواجه حريقا بهذا الحجم مما يجعل السيطرة عليه صعبة جدا في كوبا حيث لا تتوفر جميع الوسائل اللازمة".

وانضم يوم الأحد 82 مكسيكيا و35 فنزويليا من ذوي الخبرة في مكافحة حرائق الوقود إلى هذه الجهود، وجلبوا أربع طائرات محملة بمواد كيماوية لمكافحة الحرائق.

وأضاف الرئيس الكوبي "المساعدة مهمة، أود أن أقول إنها حيوية وستكون حاسمة". وكانت كوبا تستخدم المياه وطائرات الهليكوبتر لمكافحة ألسنة اللهب.

وقال خورخي بينيون مدير برنامج أوستن للطاقة والبيئة في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي التابع لجامعة تكساس إن سعة كل صهريج تبلغ 300 ألف برميل وإنها توفر الوقود لمحطات الكهرباء.

وتعاني كوبا من انقطاعات يومية في التيار الكهربائي ونقص في الوقود، ومن المرجح أن يؤدي فقدان الوقود ومنشآت التخزين إلى تفاقم الوضع الذي أثار احتجاجات صغيرة في الأشهر القليلة الماضية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

موجة حر تضرب اليونان وتسبب في إغلاق الأكروبوليس بأثينا

بعد صفعه أحد المعجبين.. "الضحية" يطالب الفنان عمرو دياب بتعويض قدره 21 مليون دولار

فيديو: روسيا ترسل سفناً وغواصة نووية إلى كوبا وواشنطن تراقب الأسطول بـ"صائد الغواصات"