Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

الناخبون في كينيا يستعدون لاختيار رئيس جديد من الوجوه المألوفة

الناخبون في كينيا يستعدون لاختيار رئيس جديد من الوجوه المألوفة
الناخبون في كينيا يستعدون لاختيار رئيس جديد من الوجوه المألوفة Copyright Thomson Reuters 2022
Copyright Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

من دانكن ميريري

نيروبي (رويترز) - يبدأ الكينيون التصويت لاختيار أعضاء البرلمان ورئيس جديد للبلاد في وقت مبكر من صباح الثلاثاء، لكن العديد من المواطنين الذين يعانون من ارتفاع أسعار المواد الغذائية والفساد المتأصل لا يثقون في قدرة الحكومة المقبلة على إحداث أي تغيير.

وتظهر إحصاءات مفوضية الانتخابات أن أعدادا كبيرة من الشبان لم يسجلوا أسماءهم للتصويت. ويقول كثيرون إنهم محبطون من غياب التكافؤ ومن النظام السياسي الراسخ الذي تشرف عليه نفس النخبة القديمة.

وقال جوب سيميو، سائق دراجة نارية أجرة، "إذا نظرت إلى الحياة الآن، فإن تكلفة المعيشة قد ارتفعت بالفعل، لذلك نحن متشككون فيما إذا كان أي شخص سيتم انتخابه سيحدث أي فرق. الحياة صعبة جدا".

ويتنحى الرئيس أوهورو كينياتا عن رئاسة البلد صاحب أقوى اقتصاد في شرق أفريقيا بعد وصوله إلى المدة القصوى لوجوده على رأس السلطة والمحددة بفترتين رئاسيتين.

والمرشحان الرئيسيان اللذان يتنافسان على المقعد الرئاسي ليسا من الوجوه الجديدة، إذ أن وليام روتو (55 عاما) هو نائب كينياتا منذ تسع سنوات، على الرغم من وقوع خلاف بين الرجلين.

أما رايلا أودينجا (77 عاما) فهو زعيم معارض مخضرم يخوض المنافسة هذه المرة بتأييد من كينياتا.

ويراقب كثيرون من خارج البلاد هذه الانتخابات عن كثب إذ أن كينيا دولة مستقرة في منطقة مضطربة، وهي حليف غربي وثيق يستضيف المقر الإقليمي لشركتي ألفابت وفيزا وعدد من المؤسسات الدولية.

لكن داخل كينيا، يتجاهل البعض المشاركة في اختيار رئيس جديد للبلاد وأعضاء للبرلمان ومسؤولين محليين.

وقال ماتشاريا مونيني أستاذ العلاقات الدولية في جامعة الولايات المتحدة الدولية في أفريقيا، ومقرها نيروبي "يبدو أن هناك حالة من اللامبالاة المتزايدة. قد لا يكون الإقبال كبيرا كما ينبغي، بسبب مشاعر الإحباط".

ووضعت آخر أربعة استطلاعات للرأي نُشرت الأسبوع الماضي أودينجا في المقدمة بفارق ست إلى ثماني نقاط، لكن روتو رفضها ووصفها بأنها استطلاعات زائفة تهدف إلى التأثير على الناخبين.

ولتجنب جولة إعادة، يحتاج أي مرشح رئاسي للحصول على أكثر من 50 في المئة من الأصوات وما لا يقل عن 25 في المئة من الأصوات في نصف مقاطعات كينيا البالغ عددها 47 مقاطعة.

وستفتح مراكز الاقتراع أبوابها في السادسة صباحا بالتوقيت المحلي (0300 بتوقيت جرينتش) لاستقبال 22.1 مليون ناخب مسجل. وستبدأ النتائج المؤقتة في الظهور في المساء، لكن الإعلان الرسمي سيستغرق أياما.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الرئيس التركي إردوغان يزور إسبانيا ويلتقي الملك فيليبي السادس في العاصمة مدريد

شاهد: لا يزال مستمراً.. اندلاع حريق هائل في أحد مصافي أربيل شمال العراق

إيطاليا تستضيف قمة مجموعة السبع على مدار ثلاثة أيام