Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

طعن رجل من الطائفة الأحمدية في باكستان حتى الموت

طعن رجل من الطائفة الأحمدية في باكستان حتى الموت
Copyright 
بقلم:  Reuters
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

من مباشر بخاري

لاهور (باكستان) (رويترز) - قال ناشط والشرطة إن أحد أفراد طائفة‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬‬‬الأحمدية في باكستان طُعن حتى الموت يوم الجمعة في بلدة ربوة التي تقع في شرق البلاد لرفضه ترديد شعارات إسلامية.

ويواجه أفراد الطائفة الأحمدية المضطهدة منذ وقت طويل، والذين يعتبرون أنفسهم حركة إسلامية، تمييزا وعنفا في باكستان بسبب اتهامات لهم بأن عقيدتهم تطعن في الإسلام.

وقال سليم الدين المتحدث باسم جماعة الأقلية لرويترز "اقترب المتهم من نصير أحمد (62 عاما) الذي يؤمن بالأحمدية وطلب منه ترديد شعارات حزب إسلامي. وعندما رفض أحمد ذلك طعنه مرارا وقتله على الفور".

وأضاف سليم الدين أن القتيل، وهو عضو نشيط في طائفة الأحمدية، كان يقف في محطة حافلات استعدادا لزيارة المقابر مثلما اعتاد في يوم الجمعة كل أسبوع.

وقال أسد الرحمن، وهو ضابط شرطة كبير في منطقة شينيوت "نحقق في الدافع وراء القتل، ولم يتم بعد تحديد صلات المشتبه به بأي حزب إسلامي".

وينظر المسلمون إلى أفراد طائفة الأحمدية، التي نشأت في الهند تحت الاحتلال البريطاني في القرن التاسع عشر، باعتبارهم فئة ضالة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

صور جوية تظهر سدا على وشك الإنهيار في ولاية مينيسوتا

تحسبا للحروب والأوبئة وتغير المناخ وكل الطوارئ..النرويج تبدأ بتخزين الحبوب

غريتا ثونبرغ تنضم إلى آلاف المتظاهرين لأجل المناخ في هلسنكي