Eventsالأحداثبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

تركيا وإسرائيل تعيدان تعيين السفراء بعد جفوة 4 سنوات

تركيا وإسرائيل تعيدان تعيين السفراء بعد جفوة 4 سنوات
تركيا وإسرائيل تعيدان تعيين السفراء بعد جفوة 4 سنوات Copyright Thomson Reuters 2022
Copyright Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

من جيمس ماكنزي وإيجي توكساباي

القدس/أنقرة (رويترز) - قالت تركيا وإسرائيل يوم الأربعاء إنهما ستعيدان تعيين سفير لكل منهما في عاصمة الأخرى بعد مرور أكثر من أربع سنوات على استدعاء كل منهما لسفيرها لدى الأخرى، وهو ما يمثل علامة فارقة أخرى بعد شهور من التحسن المطرد في العلاقات.

وتبادل البلدان طرد السفيرين عام 2018 بسبب مقتل 60 فلسطينيا على أيدي القوات الإسرائيلية خلال احتجاجات عند حدود غزة على افتتاح السفارة الأمريكية في القدس.

لكن الدولتين تعملان منذ فترة على إصلاح العلاقات المتوترة مع ظهور الطاقة كمجال رئيسي للتعاون المحتمل.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد في بيان يوم الأربعاء إن إسرائيل وتركيا قررتا استعادة العلاقات الدبلوماسية الكاملة.

وأضاف البيان الذي أعقب محادثات بين رئيس الوزراء والرئيس التركي رجب طيب أردوغان "تقرر رفع مستوى العلاقات بين البلدين مجددا إلى مستوى العلاقات الدبلوماسية الكاملة وإعادة السفيرين والقنصلين العامين".

وتابع "تطوير العلاقات سيسهم في تعميق العلاقات بين الشعبين وتوسيع العلاقات الاقتصادية والتجارية والثقافية وتعزيز الاستقرار الإقليمي".

وساعدت زيارة قام بها الرئيس الإسرائيلي إسحق هرتزوج إلى تركيا في مارس آذار، تلتها زيارات من وزيري خارجية البلدين، في دفء العلاقات بعد توتر دام لأكثر من عقد.

وأجرى أردوغان ولابيد اتصالا هاتفيا يوم الأربعاء، وفق ما ذكره البلدان، عبرا خلاله عن ارتياحهما للتقدم في العلاقات، وهنأ كل منهما الآخر على قرار تعيين السفيرين.

وقال أردوغان إن الخطوات اللازمة لتعيين السفير ستُتخذ في أقرب وقت ممكن، بينما قال لابيد إن تعزيز العلاقات سيؤدي إلى إنجازات في التجارة والسياحة، وفقا لبيانين من الجانبين.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في وقت سابق إن إعادة تعيين السفيرين إحدى خطوات تطبيع العلاقات.

وأضاف في مؤتمر صحفي بأنقرة "جاءت هذه الخطوة الإيجابية من إسرائيل نتيجة لهذه الجهود، وقررنا نحن أيضا في تركيا تعيين سفير لدى إسرائيل في تل أبيب"، وأشار إلى أن تركيا تعكف حاليا على اختيار السفير الذي ستعينه.

تأتي هذه الخطوة في وقت تسعى فيه إسرائيل إلى تحسين العلاقات مع القوى الإقليمية، وتم الاتفاق عليها بعد عامين مما يسمى باتفاقات إبراهيم التي شهدت تطبيع العلاقات بين إسرائيل والبحرين والإمارات والمغرب.

وبدأت تركيا أيضا عام 2020 عملية لإصلاح العلاقات مع خصومها من خلال الانفتاح على مصر والإمارات وإسرائيل والسعودية. ولم تسفر الجهود مع القاهرة حتى الآن عن إحراز تقدم يُذكر، لكن مسؤولين قالوا إن التطبيع مع الرياض وأبوظبي يسير على ما يرام.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"السادسة من نوعها منذ 2014".. مشاهد تظهر إسقاط مسيرة أمريكية من طراز MQ-9 Reaper في اليمن

أردوغان: نتنياهو مصاص دماء ومختل عقلياً وواشنطن وبروكسل متواطئتان بالصمت على مذبحة الخيام

شاهد: الشرطة اليونانية تؤمن المنطقة المحيطة بملعب أثينا قبل نهائي دوري المؤتمر الأوروبي