المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سفير الصين: تقرير الأمم المتحدة حول شينجيانغ "أغلق باب التعاون"'

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
سفير الصين: تقرير الأمم المتحدة حول شينجيانغ "أغلق باب التعاون"'
سفير الصين: تقرير الأمم المتحدة حول شينجيانغ "أغلق باب التعاون"'   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

من إيما فارج

جنيف (رويترز) – قال سفير الصين لدى الأمم المتحدة في جنيف يوم الجمعة إن بكين لن تتعاون مع مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بعد إصدار تقرير طال انتظاره حول انتهاكات حقوق الإنسان التي يقال إنها ترتكب في منطقة شينجيانغ بأقصى غرب البلاد.

وجاء في التقرير، الذي صدر في 31 أغسطس آب، أن هناك “انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان ترتكب” في الصين، وقال إن احتجاز الويغور وغيرهم من المسلمين في شينجيانغ قد يمثل جرائم ضد الإنسانية.

وقال السفير تشن شو للصحفيين إن “المكتب أغلق باب التعاون بإطلاق ما يسمى بالتقييم“، واصفا التقرير بأنه “غير قانوني وغير صحيح”. وتنفي الصين بشدة أي انتهاكات في شينجيانغ.

وصدر التقرير الأسبوع الماضي قبل دقائق من انتهاء ولاية المفوضة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت التي استمرت أربع سنوات، وذلك بعد زيارتها للصين في مايو أيار. ويسعى للتعامل المستمر بين مكتبها وبكين بما قد يشمل زيارات متابعة.

وقال تشن للصحفيين “الآن تمت تنحية كل الأفكار جانبا بسبب صدور التقرير… لا يمكنكم أن تؤذونا وتتمتعون في الوقت نفسه بالتعاون معنا”.

ومن المتوقع مناقشة التقرير، الذي سعت الصين إلى منع صدوره، خلال دورة مجلس حقوق الإنسان التي تفتتح الأسبوع المقبل. وقال تشن إنه “سيعارض بشدة” أي إجراءات ضد الصين في تلك الجلسة.