Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

توتال إنرجيز تعرض تبكير موعد محادثات الأجور مع تأثر إمدادات الوقود بالإضراب

توتال إنرجيز تعرض تبكير موعد محادثات الأجور مع تأثر إمدادات الوقود بالإضراب
توتال إنرجيز تعرض تبكير موعد محادثات الأجور مع تأثر إمدادات الوقود بالإضراب Copyright Thomson Reuters 2022
Copyright Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

باريس (رويترز) - عرضت توتال إنرجيز الفرنسية يوم الأحد تقديم موعد إجراء محادثات بشأن زيادة الأجور استجابة لمطالب من نقابة عمالية في إطار سعيها لإنهاء إضراب تعطل الإمدادات لما يقارب ثُلث محطات الوقود في البلاد ودفع الحكومة للجوء إلى الاحتياطات الاستراتيجية.

وقالت الشركة في بيان "حال وقف كل الإغلاقات وموافقة كل ممثلي العمال، تقترح الشركة تقديم موعد بدء المحادثات السنوية الإلزامية المتعلقة بالأجور لأكتوبر" تشرين الأول.

وكان من المقرر أن تبدأ تلك المحادثات في منتصف نوفمبر تشرين الثاني.

وفي وقت سابق، قال مسؤولون نقابيون في كل من شركتي إكسون موبيل وتوتال إنرجيز لرويترز يوم الأحد إن الإضرابات التي دعت لها الكونفدرالية العامة للشغل ما زالت مستمرة. وتسببت الإضرابات في تعطيل العمليات في موقعين تابعين لإكسون موبيل وموقعين تابعين لتوتال إنرجيز.

وعلى مدى نحو أسبوعين من الاحتجاجات العمالية والإضرابات، تراجع الإنتاج الفرنسي المحلي من الوقود بأكثر من 60 بالمئة مما زاد من التوتر في أنحاء البلاد مع زيادة طول صفوف المنتظرين للتزود بالوقود ونفاد بعض الإمدادات.

وقال مكتب وزيرة الطاقة الفرنسية إن ما يقرب من ثُلث محطات الوقود في البلاد تواجه مشكلات في إمدادات منتج واحد على الأقل من الوقود يوم الأحد ارتفاعا من 21 بالمئة في اليوم السابق.

وأضافت وزيرة الطاقة أنياس بانييه-روناشير في بيان أن فرنسا أفرجت عن مزيد من الاحتياطات الاستراتيجية وزادت الاستيراد، مضيفة "تلك الكميات الإضافية يجب أن تسمح بتحسن الوضع يوم الاثنين".

وقالت في تصريحات لمحطة (بي.إف.إم) التلفزيونية إنها ترحب بعرض توتال إنرجيز وإنها تتوقع تحركا من الوحدة الفرنسية لإكسون موبيل "حتى لا يكون الشعب الفرنسي رهينة لهذا الخلاف الاجتماعي ويمكن لأفراده الذهاب للعمل بثقة".

ولم ترد إكسون موبيل في فرنسا بعد على طلب للتعليق.

وتجري منذ أسابيع محادثات تتعلق بالأجور في إكسون موبيل بينما قال ممثلو الكونفدرالية العامة للشغل في توتال إنرجيز خلال ما يقرب من أسبوعين من الإضراب إنهم يحاولون إقناع الإدارة بالجلوس إلى طاولة المفاوضات قبل محادثات رسمية مقررة الشهر المقبل.

ويسعى العمال والموظفون في توتال لرفع الأجور بنسبة عشرة بالمئة اعتبارا من العام الجاري بعد أن أدت زيادة أسعار الطاقة لتحقيق الشركة أرباحا ضخمة سمحت لها بدفع ما يقدر بنحو ثمانية مليارات يورو (7.8 مليار دولار) من توزيعات الأرباح النقدية وتوزيعات أخرى إضافية خاصة للمستثمرين.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة الأسبوع الماضي "الوقت حان لمكافأة" العمال لكن الشركة كانت ترفض بدء المفاوضات.

وقال ممثل عن الكونفدرالية العامة للشغل إنها لن تصدر أي تعليق رسمي على مقترح توتال إنرجيز قبل إجراء مناقشات داخلية وإبلاغ العمال.

(الدولار = 1.0266 يورو)

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تعرض مروحية تقلّ الرئيس الإيراني لحادث في أذربيجان الشرقية وإرسال مسيرات للبحث عن مكان سقوطها

الجيش الكونغولي يحبط محاولة انقلاب ضد الرئيس ويعتقل عددا من المدبرين بينهم أجانب

فيديو: أحد أكثر المطارات ازدحاما وأحدثها في البرازيل يغرق تحت مياه الفيضانات