ناشطتان في مكافحة تغير المناخ تلقيان الحساء على لوحة "دوار الشمس" لفان جوخ

الشرطة البريطانية توجه تهما لشابتين ألقيتا حساء على لوحة لفان جوخ
الشرطة البريطانية توجه تهما لشابتين ألقيتا حساء على لوحة لفان جوخ Copyright Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

لندن (رويترز) - ألقت ناشطتان في مكافحة تغير المناخ الحساء على لوحة "دوار الشمس" لفينسنت فان جوخ المعروضة بالمعرض الوطني في العاصمة البريطانية لندن يوم الجمعة، ما تسبب في إحداث تلفيات طفيفة في إطار اللوحة.

وأظهر مقطع فيديو نشرته الجماعة، التي كانت تنظم مظاهرات خلال الأسبوعين الماضيين في العاصمة البريطانية، امرأتين تلقيان بعلبتين من حساء الطماطم من شركة هاينز على اللوحة، وهي واحدة من خمس لوحات لدوار الشمس رسمها فان جوخ معروضة في المتاحف والمعارض حول العالم.

ثم ألصقتا نفسيهما في الحائط.

وصرح المعرض في بيان "حدثت تلفيات طفيفة في إطار اللوحة ولكن اللوحة لم تتضرر".

وقالت الشرطة إنها ألقت القبض على المرأتين بتهمتي الإتلاف الجنائي والتعدي على الممتلكات.

وأضافت الشرطة في بيان عبر تويتر "حررت قوات الشرطة المتخصصة المرأتين من الغراء وهما الآن رهن الاحتجاز في أحد أقسام شرطة لندن المركزية".

وقال المعرض الوطني، الذي يقول إنه يعرض إحدى أهم مجموعات اللوحات في العالم، إن لوحة "دوار الشمس"، التي يعود تاريخها إلى عام 1888، كانت إحدى أشهر لوحاته.

وأضاف المعرض عبر موقعه الإلكتروني "إنها اللوحة الأكثر استخداما على البطاقات والملصقات والأكواب والمناشف والقرطاسية. كما أنها كانت أكثر لوحة يفتخر فان جوخ بها".

وقالت جماعة (جاست ستوب أويل) إن اللوحة تُقدر قيمتها بأكثر من 84 مليون دولار.

وهذه هي آخر مظاهرات نشطاء الجماعة وتأتي بعد أيام من إغلاقهم الطرق المحيطة بالبرلمان والوزارات الحكومية للمطالبة بأن توقف بريطانيا جميع مشاريع النفط والغاز الجديدة.

وقالت الشرطة يوم الأحد الماضي إنها ألقت القبض على أكثر من 100 شخص بعد عطلة نهاية أسبوع مليئة بالأنشطة ذات الصلة بالمظاهرات من جانب الجماعات البيئية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تايلاند تضع خطة لإنهاء الحرب الأهلية مع "القردة"

شاهد: سائق غاضب لعدم منحه رخصة.. يحطم مبنى إدارة السلامة العامة في تكساس بشاحنته

شاهد: مستوطنون يحاصرون عشرات العائلات الفلسطينية في قرية المغير ويحرقون بيوتاً ومركبات