مونديال قطر: كرواتيا تقصي البرازيل وتتأهل إلى دور نصف النهائي بفضل ركلات الترجيح

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
البرازيلي نيمار يركل الكرة خلال المباراة أمام كرواتيا. قطر - 2022/12/09
البرازيلي نيمار يركل الكرة خلال المباراة أمام كرواتيا. قطر - 2022/12/09   -   حقوق النشر  Andre Penner/Copyright 2022 The AP. All rights reserved

ابتسمت ركلات الترجيح للمرّة الثانية توالياً لكرواتيا فصدمت البرازيل حاملة اللقب خمس مرات 4-2 (الوقت الاصلي صفر-صفر والإضافي 1-1) لتبلغ الدور نصف النهائي من مونديال قطر 2022 في كرة القدم الجمعة على استاد المدينة التعليمية.

تقدّمت البرازيل في الوقت الاضافي بهدف لنجمها نيمار في الدقيقة 105+1، لكن كرواتيا ادركت التعادل بواسطة برونو بتكوفيتش (117). وتلتقي كرواتيا في نصف النهائي مع الفائز من لقاء هولندا والارجنتين الذي يقام لاحقا على استاد لوسيل.

Martin Meissner/Copyright 2022 The AP. All rights reserved
الكرواتي برونو بيتكوفيتش يسجل الهدف الأول لفريقهMartin Meissner/Copyright 2022 The AP. All rights reserved

وهي المرة الثالثة تبلغ فيها كرواتيا الدور نصف النهائي بعد عام 1998 عندما خسرت أمام فرنسا 1-2، ثم في النسخة الماضية وخسرت أمام فرنسا أيضا في النهائي هذه المرة 2-4.

وكانت كرواتيا تخطت اليابان بركلات الترجيح ايضا في الدور ثمن النهائي بفضل تألق حارسها دومينيك ليفاكوفيتش الذي تصدى لثلاث محاولات يابانية، في حين نجح في ابعاد ركلة رودريغو ضد البرازيل وتكفل القائم بابعاد ركلة ماركينيوس.

ومنذ تتويجها بطلة عام 2002، خرجت البرازيل ثلاث مرات في الدور ربع النهائي امام منتخبات اوروبية، عام 2006 أمام فرنسا، و2010 امام هولندا وعام 2018 أمام بلجيكا، كما خرجت على أرضها امام ألمانيا 1-7 في نصف نهائي عام 2014.

كانت المباراة حذرة معظم فتراتها مع افضلية نسبية للبرازيل التي سدّدت اكثر من كرة باتجاه المرمى، لكن الحارس الكرواتي احبط جميع محاولاتها في الوقت الاصلي، قبل ان يسجل نيمار هدفا رائعا بعد تمريرة من باكيتا في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع للشوط الاول الاضافي.

AP Photo
البرازيلي نيمار يحتفل بتسجيل الهدف الافتتاحيAP Photo

لكن كرواتيا العنيدة أبت ان تودع ونجحت في العودة في المباراة عبر هجمة مرتدة سريعة ليسجل برونو بتكوفيتش هدف التعادل قبل نهاية الوقت الاضافي بثلاث دقائق، ويفرض ركلات الترجيح التي كانت من نصيب منتخب بلاده في النهاية. 

بعد تسديدة أولى لفينيسيوس جونيور ضعيفة بين يدي الحارس الكرواتي (4)، تبادل المنتخبان السيطرة على الكرة بيد ان البرازيلي كان الاكثر تسديدا نحو المرمى من محاولتي فينيسويس مجددا ونيمار (17 و19).

رد ايفان بيريشيتش بتسديدة طائشة من مشارف المنطقة (30). واحتسب الحكم ركلة حرة مباشرة انبرى لها نيمار على الجهة اليمنى سيطر عليها ليفاكوفيتش (42). ودخل المنتخب البرازيل الشوط الثاني بقوّة وكاد الدفاع الكرواتي يسجل خطأ في مرمى فريقه لولا ردة فعل الحارس (48). ووقف ليفاكوفيتش مجددا في وجه تسديدة زاحفة لنيمار بعد تمريرة بينية من ريشارليسون (57).

وقام تيتي باول تبديل له باخراج رافينيا غير الموفق واشراك الجناح أنتوني بعد مرور ساعة. وتدخل الحارس الكرواتي مجددا للتصدي لمحاولة لوكاس باكيتا (67). وفرض ليفاكوفيتش نفسه نجما للمباراة بالخروج في توقيت ممتاز لتضييق الزاوية على نيمار، بعد تمريرة امامية من ريشارليسون (76).

وكان المنتخب البرازيل الافضل في الشوط الاضافي واثمر ضغطه هدفا رائعا لنيمار الذي تبادل الكرة مع باكيتا وراوغ الحارس بحركة فنية وسددها في اعلى الشباك (105+1). وعادل نيمار بالتالي الرقم القياسي في عدد الاهداف الدولية لمنتخب بلاده برصيد 77 بالتساوي مع مواطنه الاسطورة بيليه.

لكن كرواتيا لم تلق السلاح ونجحت في انتزاع التعادل من هجمة مرتدة وصلت فيها الكرة الى بتكوفيتش على مشارف المنطقة، فاطلقها قوية اصطدمت بقدم ماركينيوس وخدعت الحارس اليسون (117). وفي ركلات الجزاء اضاع رودريغو وماركينيوس، في حين نجح الكروات في تسجيل محاولاتهم الاربع ليبلغوا الدور نصف النهائي.

Pavel Golovkin/Copyright 2022 The AP. All rights reserved
حارس مرمى كرواتيا دومينيك ليفاكوفيتش يصد ركلة جزاء من البرازيلي فينيسيوس جونيورPavel Golovkin/Copyright 2022 The AP. All rights reserved

اللقاء كان الثالث بين المنتخبين في النهائيات العالمية وسبق للبرازيل ان تفوقت 1-صفر عام 2006 في المانيا، و3-1 عندما استضافت البطولة عام 2014. 

AP Photo
حارس مرمى كرواتيا دومينيك ليفاكوفيتش يحتفل بالتأهلAP Photo

وخاض نجم كرواتيا المخضرم مودريتش مباراته الرقم 30 في البطولات الكبرى (17 في كأس العالم و13 في كأس اوروبا) وهو اللاعب الاكثر تمثيلا لبلاده في البطولتين.

أ ب
نيمار يستوحذ على الكرة أمام الكرواتيين لوكا مودريتش يمينًا، ومارسيلو بروزوفيتش.أ ب

وكانت المباراة الأخيرة لمدرب البرازيل تيتي الذي أعلن في مطلع العام الحالي بانه سيترك منصبه بغض النظر عن نتيجة فريقه في كأس العالم.

AP Photo
مدرب منتخب البرازيل تيتيAP Photo

من جانبه ألمح النجم البرازيلي نيمار إلى إمكانية اعتزاله اللعب دولياً الجمعة، قائلاً إنه لا يمكن أن يضمن "مئة في المئة" أن يلعب مجدداً لمنتخب "سيليسياو" الذي أقصي من ربع نهائي المونديال.

وقال لاعب باريس سان جرمان الفرنسي (30 عاماً): "أنا لا أغلق أي أبواب على المنتخب الوطني، لكن أيضاً لا أضمن 100% أنني سأعود. عليّ التفكير أكثر قليلاً حيال الموضوع، حيال ما هو الشيء الصحيح لي وللمنتخب".