جماعة كولومبية متمردة تنفي موافقتها على وقف إطلاق النار مع الحكومة

جماعة كولومبية متمردة تنفي موافقتها على وقف إطلاق النار مع الحكومة
جماعة كولومبية متمردة تنفي موافقتها على وقف إطلاق النار مع الحكومة Copyright Thomson Reuters 2023
Copyright Thomson Reuters 2023
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

بوجوتا(رويترز) - قالت جماعة جيش التحرير الوطنى المتمردة في كولومبيا يوم الثلاثاء إن وقف إطلاق النار الذى أعلنه الرئيس جوستافو بيترو فى مطلع الأسبوع هو مجرد اقتراح ستجري مناقشته فى مفاوضات السلام ولم يدخل بعد حيز التنفيذ.

وتعهد بيترو، وهو نفسه مقاتل سابق في حرب العصابات، بإنهاء الصراع الداخلي المستمر منذ ستة عقود في البلاد، والذي سقط فيه ما لا يقل عن 450 ألف قتيل. وأجرت حكومته جولة أولى من محادثات السلام مع جيش التحرير الوطني في ديسمبر كانون الأول.

وقال بيترو في مطلع هذا الأسبوع إن كولومبيا ستوقف إطلاق النار لمدة ستة أشهر مع جيش التحرير الوطني وأربع جماعات مسلحة أخرى.

وقال جيش التحرير الوطني في بيان نُشر على موقعه على الإنترنت إن "وفد المفاوضات التابع لجيش التحرير الوطني لم يناقش مع حكومة جوستافو بيترو أي اقتراح لوقف لإطلاق النار من الجانبين، ومن ثم ليس هناك اتفاق حول هذه المسألة".

وأضافت الجماعة أن اجتماع ديسمبر كانون الأول في كاراكاس غطى فقط مسألة تأكيد المفاوضات وجدول أعمالها، موضحة أن الدورة القادمة بالمكسيك من المقرر أن تغطي أيضا جدول أعمال المحادثات.

وأشارت الجماعة إلى أنه "بمجرد أن ننتهي (هذه القضية)، من المتوقع أن نكون مستعدين لمناقشة اقتراح وقف إطلاق النار الثنائي، وبحث البنود على النحو الذي يجعل الصفقة ممكنة".

وقال مكتب بيترو إنه ليس لديه تعليق فوري، لكنه أضاف أن الرئيس سيجتمع مع مفوض السلام الأعلى للحكومة ومسؤولين في وزارتي الداخلية والدفاع.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تحطيم الرقم القياسي العالمي لأكبر تجمع عدد من راقصي الباليه في نيويورك

اليأس يطغى على مخيم غوما للنازحين في جمهورية الكونغو الديمقراطية

شاهد: فيل هارب من السيرك يعرقل حركة المرور في ولاية مونتانا الأمريكية