إيران تحكم بإعدام مسؤول سابق يحمل الجنسية البريطانية بتهمة التجسس

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
إيران تحكم بإعدام مسؤول سابق يحمل الجنسية البريطانية بتهمة التجسس

دبي (رويترز) – قال الإعلام الإيراني يوم الأربعاء إن إيران حكمت بالإعدام على نائب سابق لوزير الدفاع، يدعى على رضا أكبري، يحمل الجنسيتين الإيرانية والبريطانية لاتهامه بالتجسس لصالح بريطانيا.

وقالت بريطانيا إن الحكم بإعدام أكبري له دوافع سياسية وطالبت بإطلاق سراحه على الفور.

وكان أكبري حليفا مقربا لعلي شمخاني الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، والذي شغل منصب وزير الدفاع بين عامي 1997 و2005 وحينها كان أكبري يشغل منصب نائبه.

وقالت وزارة الاستخبارات الإيرانية إن أكبري “كان أحد أهم عملاء جهاز الاستخبارات البريطانية في إيران الذين كان مصرحا لهم بدخول بعض المراكز الحساسة للغاية في البلاد… أكبري قدم عن علم تام معلومات إلى جهاز تجسس العدو”.

ودعا وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي إلى إطلاق سراح أكبري.

وكتب كليفرلي على تويتر “يتعين على إيران وقف إعدام المواطن البريطاني الإيراني علي رضا أكبري والإفراج عنه على الفور… هذا عمل له دوافع سياسية من نظام وحشي لا يكترث إطلاقا بحياة البشر”.

وكان أكبري الذي اعتقل عام 2019 مقربا من شمخاني منذ الحرب العراقية الإيرانية في الثمانينات.

وقالت وكالة نور نيوز الإخبارية الإيرانية التابعة لأبرز وكالة أمنية بالبلاد إن المحكمة العليا في إيران أيدت الحكم بإعدام أكبري.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية “أولويتنا تأمين إطلاق سراحه فورا وقد كررنا طلبنا السماح بالتواصل القنصلي معه بشكل عاجل”.

ولا تعترف إيران بازدواج الجنسية. ويدور خلاف بين الجمهورية الإسلامية والقوى الغربية، بما في ذلك بريطانيا، بشأن ما تصفه طهران بالتدخل في شؤونها الداخلية خلال الاحتجاجات المناهضة للحكومة المستمرة منذ أشهر.