مقتل 4 في كمين يشتبه أنه من تدبير حركة الشباب في شرق كينيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مقتل 4 في كمين يشتبه أنه من تدبير حركة الشباب في شرق كينيا

نيروبي (رويترز) – قالت الشرطة إن أربعة عمال من وكالة للطرق السريعة في كينيا قتلوا يوم الأربعاء في كمين نصبه أشخاص يشتبه في أنهم متشددون إسلاميون بالقرب من الحدود الشرقية للبلاد مع الصومال.

وقال تقرير للشرطة إن العمال كانوا يقودون رتلا من ثلاث سيارات من بلدة جاريسا إلى بلدة بورا حين انفجرت عبوة ناسفة زرعها في الطريق أفراد يشتبه في انتمائهم لحركة الشباب الصومالية.

وقال جون أوتينو المسؤول بالحكومة المحلية “تعرضت سيارة بها أربعة موظفين من الهيئة الوطنية للطرق السريعة في كينيا للهجوم بعبوة ناسفة وتوفي الأربعة على الفور”.

ولم يتسن بعد الوصول إلى متحدثين باسم حركة الشباب للتعليق لأن هواتفهم كانت مغلقة.

وقتلت حركة الشباب 166 شخصا في جامعة جاريسا عام 2015، و67 في مركز تجاري في نيروبي عام 2013، لكن شدة هجمات الجماعة في كينيا وتواترها انخفض في السنوات القليلة الماضية.

وتمثل الهجمات التي تشنها الحركة المرتبطة بتنظيم القاعدة عبر الحدود جزءا من حملتها للضغط على كينيا لسحب قواتها من قوة حفظ السلام المفوضة من الاتحاد الأفريقي في الصومال.