فرنسا تستدعي القائم بالأعمال الإيراني على خلفية إعدام أكبري

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
فرنسا تستدعي القائم بالأعمال الإيراني على خلفية إعدام أكبري
فرنسا تستدعي القائم بالأعمال الإيراني على خلفية إعدام أكبري   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2023

باريس 14 يناير كانون الثاني (رويترز) – قالت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان إنها استدعت القائم بالأعمال الإيراني في باريس يوم السبت بسبب إعدام مواطن بريطاني إيراني متهم بالتجسس، معبرة عن سخطها من الأمر.

وأعلنت السلطة القضائية الإيرانية في وقت سابق يوم السبت إعدام علي رضا أكبري، وهو مواطن بريطاني إيراني شغل في السابق منصب نائب وزير الدفاع الإيراني، في تحد لنداءات من لندن لإطلاق سراحه.

وقال بيان وزارة الخارجية الفرنسية “تم تحذيره أيضا من أن انتهاكات إيران المتكررة للقانون الدولي لا يمكن أن تمر دون رد، خاصة فيما يتعلق بمعاملة الرعايا الأجانب الذين تحتجزهم بشكل تعسفي”.

ومثل القوى الغربية الأخرى، سعت فرنسا إلى زيادة الضغوط على طهران في الأشهر الماضية وانتقد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قمع السلطات الإيرانية للمحتجين وعبر عن دعمه للنساء اللائي تقاتلن للحصول على مزيد من الحقوق.

ووصف ماكرون الاضطرابات في البلاد بأنها “ثورة”.

وقال ماكرون في مقابلة في نوفمبر تشرين الثاني “يحدث شيء لم يسبق له مثيل”. وأجاب عند سؤاله عن توصيف ما يجري في إيران “قام أحفاد الثورة بثورة”.

وقالت فرنسا العام الماضي إن سبعة من مواطنيها إجمالا محتجزون في إيران فيما تدعوه باريس احتجازا تعسفيا، وهي علامة أخرى على تدهور العلاقات بين البلدين.

وانهالت فرنسا على إيران بالنقد في السادس من أكتوبر تشرين الأول، واتهمتها “بالممارسات الديكتاتورية” واحتجاز مواطنيها رهائن بعد بث مقطع فيديو ظهر فيه زوجان فرنسيان يعترفان بالتجسس.

وفي يناير كانون الثاني، اتُهم مواطنان فرنسيان ومواطن بلجيكي بالتجسس، بحسب تقارير وسائل الإعلام.