الصومال يعلن انتزاع السيطرة على مدينة ساحلية رئيسية من حركة الشباب

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الصومال يعلن انتزاع السيطرة على مدينة ساحلية رئيسية من حركة الشباب

جروي (الصومال) (رويترز) – قال وزير الدفاع الصومالي عبد القادر محمد نور يوم الاثنين إن قوات تقودها الحكومة الصومالية سيطرت على معقل لحركة الشباب على المحيط الهندي، في أحد أهم انتصارات الحكومة منذ أن شنت هجوما على الجماعة الإسلامية العام الماضي.

وقال نور في مقطع بثه التلفزيون الحكومي إن القوات استولت على مدينة حررطيري الساحلية وكذلك مدينة جلعد القريبة وسط إقليم جلمدج الصومالي.

وكانت حررطيري قاعدة رئيسية للقراصنة الذين يخطفون السفن التجارية حتى عام 2011. وسيطرت عليها بعد ذلك حركة الشباب التي حملت السلاح ضد الحكومة لأول مرة في عام 2007 قبل أن تعلن ولاءها لتنظيم القاعدة.

وقال نور “تم انتزاع حررطيري وجلعد من أيدي إرهابي حركة الشباب”.

وأضاف “هذا يعني أن حركة الشباب قد هُزمت. سيتم تحرير باقي المناطق قريبا”.

وقال قائد عسكري كبير في إقليم بلاد بنط لرويترز إن القوات الحكومية سيطرت يوم الاثنين أيضا على مدينة الدير في جلمدج.

وتتعاون القوات الحكومية مع مليشيات وقوات إقليمية من جلمدج وقوات من إقليم بلاد بنط المجاور.

ولم يتسن الوصول إلى متحدثين باسم حركة الشباب للتعليق.

وأدى تمرد حركة الشباب منذ فترة طويلة إلى أزمة غذائية حادة في الصومال.

ويعاني أكثر من 200 ألف صومالي من نقص حاد في ​​الغذاء ويموت الكثيرون جوعا، ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد إلى أكثر من 700 ألف العام المقبل، وفقا لأحدث البيانات الصادرة عن وكالات الأمم المتحدة وجماعات الإغاثة.

وأجبرت الحكومة والميليشيات العشائرية المتحالفة معها مسلحي الشباب على الانسحاب من مناطق شاسعة بوسط الصومال منذ أن شنت الحكومة هجوما كبيرا في أغسطس آب الماضي.