الصليب الأحمر: المستشفيات في تيجراي بإثيوبيا تعاني من أجل تقديم الرعاية

الصليب الأحمر: المستشفيات في تيجراي بإثيوبيا تعاني من أجل تقديم الرعاية
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

نيروبي (رويترز) - قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن تحسن الوضع الأمني في منطقة تيجراي بإثيوبيا منذ وقف إطلاق النار في نوفمبر تشرين الثاني سمح بوصول المساعدات إلى بعض المناطق التي كان يتعذر الوصول إليها قبل ذلك لكن الاحتياجات الإنسانية لا تزال ملحة.

وأسفرت الحرب التي اندلعت في نوفمبر تشرين الثاني 2020 واستمرت عامين بين الحكومة الاتحادية وقوات بقيادة الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، وهو الطرف الذي يهيمن على المنطقة، عن مقتل عشرات الآلاف وتعرض مئات الآلاف لظروف تشبه المجاعة ونزوح الملايين.

واتفقت الحكومة وقوات تيجراي على وقف الأعمال العدائية في نوفمبر تشرين الثاني مما سمح بوصول مساعدات إضافية إلى المنطقة واستعادة بعض الخدمات.

ومع ذلك، قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في بيان صحفي مرفق بصور حديثة لمنشآت صحية محلية إن تدمير المستشفيات ونهب سيارات الإسعاف خلال الحرب تسبب في نقص الخدمات الطبية إلى الآن.

ولم ترد ليا تاديسي وزيرة الصحة الإثيوبية ولا رضوان حسين مستشار الأمن القومي لرئيس الوزراء ولا جيتاشيو رضا وهو متحدث باسم قوات تيجراي حتى الآن على طلبات للتعليق على الوضع الإنساني.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

باريس تستعد للألعاب الأولمبية وسط مخاوف أمنية وماكرون يتحدث عن خطط بديلة

"جُو الإبادة الجماعية".. هتافات تهاجم بايدن تتردد خلال تجمع انتخابي لترامب والأخير يوافقهم الرأي

إعلام عبري: انقسام داخل الحكومة الإسرائيلية حول طبيعة وتوقيت رد تل أبيب على هجوم طهران