دعاوى قضائية من متزلجات أميركيات على مدرّبهن وهيئات رياضية بتهمة الاعتداء الجنسي

روزي فليتشر خلال إحدى المنافسات
روزي فليتشر خلال إحدى المنافسات Copyright CHARLES KRUPA/2006 AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

زعمت الرياضيات أن فولي قام بالاعتداء عليهن جنسيًا وضربهن وسيدات أخريات لمدة "تقارب العشرين عامًا" من خلال "المساعدة والإذن والتأييد" من اللجنة الأولمبية والبارالمبية الاميركية والاتحاد الاميركي للتزلج على الثلج والواح التزلج.

اعلان

أقدمت الفائزة بميدالية برونزية أولمبية، روزي فليتشر إلى جانب متزلجتين أميركيتين في رياضة السنوبورد على رفع دعوى قضائية بحق مدربهم السابق، الاتحاد الأميركي للتزلج على الثلج وألواح التزلج، واللجنة الأولمبية والبارالمبية الأميركية، بـ "الاعتداء الجنسي الذي غطته هذه المنظمات".

ورفعت فليتشر، الفائزة بالميدالية البرونزية في أولمبياد 2006، اضافة الى إرين أومالي وكالان تشيثلوك-سيفسوف، دعوى قضائية ضد المدرب السابق بيتر فولي والهيئات الرياضية في محكمة مقاطعة لوس انجليس.

وزعمت الرياضيات أن فولي قام بالاعتداء عليهن جنسيًا وضربهن وسيدات أخريات لمدة "تقارب العشرين عامًا" من خلال "المساعدة والإذن والتأييد" من اللجنة الأولمبية والبارالمبية الأميركية والاتحاد الأميركي للتزلج على الثلج والواح التزلج.

وتزعم الدعوى، التي تطالب بتعويضات مالية غير محددة، أن فولي استغل مكانته المتمثلة في الثقة مع الرياضيات "لإكراههن على ممارسة الجنس من خلال القوة، والتلاعب، والإيذاء العاطفي، والترهيب، والانتقام".

وجاء في الدعوى أيضًا أنه "تم الإبلاغ عن إساءة معاملة فولي إلى المسؤولين في اللجنة الأولمبية البارالمبية الأميركية والاتحاد الأميركي للتزلج وألواح التزلج في مناسبات عدّة من قبل العديد من الرياضيات اللواتي دربهن فولي، ومع ذلك لم يتم اتخاذ أي إجراء".

وفي دعوى قضائية منفصلة تم رفعها الخميس، زعمت موظفة في لجنة التواصل في الاتحاد الأميركي للرياضة، ليندسي نيكولا، سوء السلوك الجنسي من قبل فولي.

وقال الاتحاد الأميركي المعني في بيان "نحن على علم بالدعاوى المرفوعة". وتابع "لم يتم ابلاغ الشكوى إلى الاتحاد الأميركي للتزلج والتزحلق على الجليد بعد ولم تتح له الفرصة لمراجعتها بالكامل. الاتحاد الأميركي للتزلج وألواح التزلج هو وسيظل منظمة تعطي الأولوية لسلامة وصحة ورفاهية الرياضيين والموظفين".

فيما قالت اللجنة الأولمبية والبارالمبية الأميركية إنها لا تستطيع التعليق على تفاصيل الدعوى، لأنها لم تتمكن بعد من مراجعتها.

وسبق ان نشرت تشيثلوك-سيفسوف علنًا عبر وسائل التواصل الاجتماعي "تفاصيل" عن سوء السلوك الجنسي لفولي في شباط/فبراير 2022، عندما كان الأخير يدرب الفريق الاميركي في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين.

وقالت على حسابها في انستغرام إن "بيتر فولي التقط صوراً عارية للرياضيات "لأكثر من عقد" وكان يبدي الملاحظات الجنسية لها ولزميلتها في الفريق عندما كانت في السابعة عشرة من عمرها فقط في بحيرة لويز، كندا، في عام 2014.

بعد نشر هذه المزاعم، تلقى فولي آنذاك الدعم من بعض المتزلجين في الفريق الأولمبي.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

كرة القدم النسائية في الشرق الأوسط.. بين السياسة والاقتصاد وضغوط المجتمع

وزير فرنسي يأمر بتحقيق يتعلق بالتحرش الجنسي داخل الاتحاد الفرنسي لكرة القدم

راكبات الأمواج المغربيات يواجهن التحرش والأحكام المسبقة