Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

فرنسا والصين تؤسسان صندوقا للاستثمارات المشتركة في الخارج

فرنسا والصين تؤسسان صندوقا للاستثمارات المشتركة في الخارج
Copyright 
بقلم:  Adel Dellal
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

اتفقت فرنسا والصين على تأسيس صندوق للاستثمارات المشتركة في المشروعات الخارجية من خلال مشروع "هينكلي بوينت"، والذي اعتبره وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت مثال جيد. المشروع الفرنسي-الصيني المشترك

اعلان

فرنسا والصين تتفقان على تأسيس صندوق للاستثمارات المشتركة في المشروعات الخارجية من خلال مشروع “هينكلي بوينت“، والذي اعتبره وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت مثال جيد. قيمة المشروع الفرنسي-الصيني المشترك تصل إلى أربعة وعشرين مليار دولار، وهو يهدف أساسا لتشييد أول محطة للطاقة النووية في بريطانيا منذ عقود.

“هذا مثال جيد جدا للأمور التي يمكننا القيام بها معا: الفوز بعقود في أسواق ثالثة، وفي جميع المجالات. وهو نموذج ندعمه في كل مكان بما يشمل أفريقيا وآسيا“، قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت. مشروع “هينكلي بوينت” حصل أخيرا على الضوء الأخضر بعد أن أجلت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الصفقة بسبب مخاوف متعلقة بالأمن القومي.

ومن المقرر أن تستثمر المؤسسة العامة الصينية للطاقة النووية ستة مليارات جنيه استرليني في مشروع “هينكلي بوينت” الذي تقدر قيمته بنحو ثمانية عشر مليار جنيه استرليني مع شركة إي.دي.إف الفرنسية للمرافق. وبحسب الاتفاق ستساعد الشركة الفرنسية المؤسسة الصينية على الحصول على رخصة لبناء مفاعلها النووي الخاص في بريطانيا، والتي تعتبر قواعدها التنظيمية النووية من بين الأشد صرامة في العالم. والصين حريصة على ترسيخ صورتها كمصدر للخبرة النووية وبالتالي فإن النجاح في بناء مفاعل في بريطانيا سيفتح الباب أمامها لدخول أسواق أخرى.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

انخفاض احتياطي النقد الأجنبي في إسرائيل بمقدار 5.6 مليارات دولار

شاهد: من بكين.. فولكس فاغن تكشف عن خطط لطرح عشرات الموديلات الجديدة في الصين من بينها أودي وبورشه

ليس كل ما يلمع ذهبا.. سبع نصائح لمعرفة ما إذا كان المعدن الثمين مُزيَّفًا