المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الولايات المتحدة: حلزونات برية أفريقية تغزو ساحل فلوريدا

خبيرة بعلوم الزراعة في فلوريدا تحمل حلزوناً أفريقياً عملاقاً
خبيرة بعلوم الزراعة في فلوريدا تحمل حلزوناً أفريقياً عملاقاً   -   حقوق النشر  KERRY SHERIDAN/AFP
بقلم:  يورونيوز

قال مسؤولون إن مئات من الحلزونات البرية الأفريقية العملاقة ظهرت منذ أيام على ساحل خليج ولاية فلوريدا الأمريكية مهددة بتدمير مجموعة كبيرة من النباتات والأشجار ومشكلة خطرا بنقل نوع نادر من التهاب السحايا إلى البشر.

وقال موقع وزارة الزراعة الأمريكية على الإنترنت إن هذه الحلزونات والتي موطنها شرق إفريقيا هي أحد أكثر الأنواع ضررا في العالم لأنها تأكل ما لا يقل عن 500 نوع مختلف من النباتات ولحاء الأشجار وحتى طلاء المباني.

وغالبا ما تحمل هذه الحلزونات، التي يمكن أن تنمو قوقعتها إلى حجم قبضة الإنسان، طفيليا يمكن أن ينقل نوعا من التهاب السحايا تتضمن أعراضه آلاما في العضلات وصداعا وتيبسا في الرقبة وارتفاعا في درجة الحرار وقيئا.

Ismael Francisco/Copyright 2019 The Associated Press. All rights reserved.
الحلزونات الأفريقية العملاقة آفات تدمر النباتات والحياة البرية.Ismael Francisco/Copyright 2019 The Associated Press. All rights reserved.

وشدد المسؤولون في تصريحات أدلوا بها يوم الجمعة الماضي على أهمية عدم لمس الحلزون أو أكله للوقاية من الإصابة.

وقالت مفوضة وزارة الزراعة بولاية فلوريدا نيكي فرايد إن "أهم شيء لا تأكلوه. هذا ليس حلزونا يوضع على الزبد والزيت والثوم. هذا شيء يجب عدم لمسه. وهو شيء لا يؤكل ".

وقال موقع وزارة الزراعة على الإنترنت إنه من أجل القضاء على القواقع وضعت الولاية منطقة من المقاطعة حول نيو بورت ريتشي تحت المراقبة وستعالج جميع المباني داخل المنطقة حتى يتم القضاء على الحلزون.

وسيتم التصدي لهذه الحزونات باستخدام مبيد حشري مخصص لمكافحة القواقع والرخويات وسيستغرق ذلك 18 شهرا وستتم مراقبة المنطقة لمدة عامين بعد اكتشاف آخر حلزون.

المصادر الإضافية • رويترز