المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مصدر: أدنوك الإماراتية تعتزم الإبقاء على خفض إمدادات الخام عند 5% في نوفمبر

مصدر: أدنوك الإماراتية تعتزم الإبقاء على خفض إمدادات الخام عند 5% في نوفمبر
مصدر: أدنوك الإماراتية تعتزم الإبقاء على خفض إمدادات الخام عند 5% في نوفمبر   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

سنغافورة (رويترز) – ذكرت أربعة مصادر مطلعة يوم الاثنين أن شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) تعتزم الإبقاء على خفض مخصصاتها من جميع أنواع الخام التي تبيعها لمشترين بعقود محددة عند خمسة بالمئة في نوفمبر تشرين الثاني.

وبدأت الشركة زيادة إمدادات الخام لزبائن بعقود محددة المدة من أكتوبر تشرين الأول عندما خفضت من تقليص حجم المخصصات إلى خمسة في المئة مقابل 15 في المئة في سبتمبر أيلول.

ويأتي تقليص أدونك تخفيض الإمدادات بعد أن اتفقت منظمة أوبك وحلفاؤها، بمن فيهم روسيا، في يوليو تموز على زيادة الإنتاج بواقع 400 ألف برميل يوميا بين أغسطس آب وديسمبر كانون الأول.

لكن وزير النفط الكويتي محمد الفارس قال يوم الأحد إن تباطؤ الطلب الناجم عن الانتشار السريع للسلالة دلتا من فيروس كورونا ربما يدفع بعض المنتجين إلى إعادة النظر في قرار يوليو تموز بزيادة الإنتاج.

وصرح لرويترز على هامش حدث ترعاه الحكومة في مدينة الكويت “هناك تباطؤ في السوق.. بما أن كوفيد بدأ يأخذ موجته الرابعة في بعض المناطق، لازم نأخذ حذرنا في هذا الجانب ونعيد النظر في هذه الزيادة وقد يكون هناك إيقاف لهذه الزيادة.. الأربعمئة ألف”.

وستعقد مجموعة أوبك+ اجتماعا يوم الأربعاء لمناقشة زيادة الإنتاج المتفق عليها مسبقا.