المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بيميكس المكسيكية تخطط لهبوط حاد في صادراتها النفطية العام القادم مع زيادة التكرير

بيميكس المكسيكية تخطط لهبوط حاد في صادراتها النفطية العام القادم مع زيادة التكرير
بيميكس المكسيكية تخطط لهبوط حاد في صادراتها النفطية العام القادم مع زيادة التكرير   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

مكسيكو سيتي (رويترز) – قالت شركة النفط المكسيكية المملوكة للدولة (بيميكس) يوم الثلاثاء إنها ستخفض بشكل حاد صادراتها من الخام العام القادم بينما تعمل لتحقيق هدف الحكومة لتكرير كل إنتاجها من الخام محليا.

وتوقع الرئيس التنفيذي للشركة أوكتافيو روميرو أن تهبط صادرات الخام إلى 435 ألف برميل يوميا في 2022، من 1.019 مليون برميل يوميا هذا العام.

وتوقعت بيميكس، في استعراض قدمته في مؤتمر صحفي، أنه بدءا من 2023 ستنتهي صادراتها من النفط الخام مع قيامها بتنفيذ خطة الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادو لتكرير كل إنتاج المكسيك من النفط لجعل البلاد مكتفية ذاتيا في البنزين.

وعلى مدار سنوات، اعتمدت المكسيك بشدة على إيرادات صادرات بيميكس لتمويل جزء من الميزانية الاتحادية.

وتراجع ذلك الاعتماد تدريجيا مع تنويع الاقتصاد في السنوات القليلة الماضية، لكن خطة ميزانية 2022 التي وافق عليها الكونجرس في نوفبر تشرين الثاني ما زالت تتوقع أن تصدر المكسيك 979 ألف برميل يوميا من الخام، أو أكثر من ضعفي المستوى المستهدف الجديد الذي أعلنه روميرو.