المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ارتفاع أسعار البنزين يدعم مبيعات التجزئة الأمريكية

ارتفاع أسعار البنزين يدعم مبيعات التجزئة الأمريكية
ارتفاع أسعار البنزين يدعم مبيعات التجزئة الأمريكية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

واشنطن (رويترز) – زادت مبيعات التجزئة الأمريكية بشدة في مارس آذار مدعومة بارتفاع أسعار البنزين، لكنه أثر بالسلب على شركات التجزئة عبر الإنترنت.

كما أظهر التقرير الصادر عن وزارة التجارة يوم الخميس أن مبيعات التجزئة في فبراير شباط كانت أقوى بكثير مما ورد في بادئ الأمر. وأشارت البيانات إلى استمرار الاقتصاد في التوسع في الربع الأول على الرغم من ارتفاع التضخم.

وارتفعت مبيعات التجزئة 0.5 في المئة الشهر الماضي. وعُدِلت بيانات فبراير صعودا لتُظهر ارتفاع المبيعات 0.8 في المئة بدلا من 0.3 في المئة كما ورد سابقا. كان الاقتصاديون الذين استطلعت رويترز آراءهم توقعوا زيادة مبيعات التجزئة 0.6 في المئة، مع تقديرات تتراوح من انخفاض يصل إلى 0.3 في المئة إلى ارتفاع يصل إلى 2.2 في المئة.

وارتفعت مبيعات التجزئة 6.9 في المئة على أساس سنوي.

وزادت المبيعات في محطات الخدمة 8.9 في المئة، وهو ما يمثل الجزء الأكبر من الزيادة في المبيعات الشهر الماضي. وباستثناء البنزين، انخفضت مبيعات التجزئة 0.3 في المئة. وتتكون مبيعات التجزئة في الغالب من السلع ولا تُعدل لحساب التضخم. والمطاعم والحانات هي فئة الخدمات الوحيدة في تقرير مبيعات التجزئة.

وارتفعت أسعار المستهلكين الشهرية بأكبر قدر في أكثر من 16 عاما في مارس آذار، حيث رفعت الحرب الروسية على أوكرانيا كلفة البنزين الأمريكي إلى مستويات قياسية. وارتفعت أسعار البنزين في المتوسط ​​إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 4.33 دولار للجالون الواحد في مارس آذار، وفقا للجمعية الأمريكية للسيارات.

وعلى الرغم من أن الأسعار المرتفعة تقلل من القوة الشرائية للمستهلكين، فإن ارتفاع الأجور يساعد في التخفيف من بعض الضربات الناجمة عن ارتفاع معدلات التضخم.

* سوق عمل قوي

بلغ معدل البطالة أدنى مستوى له منذ عامين عند 3.6 في المئة، وكان هناك ما يقرب من 11.3 مليون فرصة عمل في نهاية فبراير شباط، والتي قال اقتصاديون إنها سهلت على بعض الأمريكيين الذين يعانون من ضائقة مالية الحصول على وظيفة ثانية أو الحصول على نوبات عمل إضافية.

وفيما يسلط الضوء على شح سوق العمل، أصدرت وزارة العمل تقريرا منفصلا يوم الخميس يظهر أن المطالبات الأولية للحصول على إعانات البطالة الحكومية زادت 18000 إلى 185000 للأسبوع المنتهي في التاسع من أبريل نيسان، وهو ما يزال مستوى منخفضا بعد تعديله على أساس موسمي. كان الاقتصاديون قد توقعوا 171000 طلب للأسبوع الأخير. انخفضت المطالبات من مستوى قياسي بلغ 6.137 مليون بلغته في أوائل أبريل نيسان 2020.

وباستثناء السيارات والبنزين ومواد البناء والخدمات الغذائية، تراجعت مبيعات التجزئة 0.1 في المئة في مارس. وعُدلت بيانات شهر فبراير شباط صعودا لتظهر انخفاض ما تعرف بمبيعات التجزئة الأساسية 0.9 في المئة بدلا من 1.2 في المئة كما ورد سابقا.