المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تحالف شركات أدوية يسعى لمد البلدان الفقيرة بمزيد من علاجات السرطان

تحالف شركات أدوية يسعى لمد البلدان الفقيرة بمزيد من علاجات السرطان
تحالف شركات أدوية يسعى لمد البلدان الفقيرة بمزيد من علاجات السرطان   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

من جنيفر ريجبي

لندن (رويترز) – أسست شركات صناعات دوائية منها نوفارتيس وروش مع منظمات دولية لمكافحة السرطان تحالفا يهدف لمد البلدان الأكثر فقرا بمزيد من أدوية علاج الأورام.

وفي الوقت الراهن يتوفر أقل من 50 بالمئة من أدوية السرطان المدرجة في قائمة منظمة الصحة العالمية للأدوية الأساسية في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل، ومع زيادة وطأة المرض بدون تحرك يذكر للتصدي له، من المتوقع أن تحدث ثلاث من كل أربع وفيات بالسرطان في هذه البلدان خلال العقد المقبل.

وفي أول خطوة ملموسة لتحالف (الحصول على أدوية الأورام)، منحت نوفارتيس ترخيص عقار نيلوتينيب المستخدم في علاج سرطان الدم لمجمع براءات اختراع الأدوية التابع للأمم المتحدة للسماح لمصنعي الأدوية المكافئة، التي تحمل نفس تركيبة عقاقير سقطت حقوق ملكيتها، بإنتاجه على نطاق كبير وبتكلفة أقل.

وقال التحالف إنه سبق مشاركة التكنولوجيا المستخدمة في صنع عقاقير علاج مرض نقص المناعة المكتسب وكوفيد-19 بهذه الطريقة، لكن نيلوتينيب هو أول عقار لمرض من الأمراض غير المُعدية يُمنح للمجمع.

وذكر الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان، وهو شريك مهم للتحالف، أن التحالف لا يسعى لتوفير الأدوية فحسب، وإنما أيضا تدريب الدعم وسبل التشخيص.

يبدأ التحالف بمبلغ 32 مليون دولار من القطاع الخاص وسيركز في بادئ الأمر على أنشطة بناء القدرات في عشر دول منخفضة ومتوسطة الدخل وتطوير المبادرات القائمة.

وستتعاون مؤسسة الحصول على الأدوية، التي طالما انتقدت عدم المساواة في توفير الأدوية والرعاية، مع التحالف.