Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

اليورو يحوم فوق التعادل مع الدولار قبل بيانات التضخم الأمريكية

تراجع اليورو مقابل الدولار بفعل مخاوف الركود ورفع أسعار الفائدة
تراجع اليورو مقابل الدولار بفعل مخاوف الركود ورفع أسعار الفائدة Copyright Thomson Reuters 2022
Copyright Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

لندن (رويترز) - حوَّم اليورو فوق مستوى التعادل مع الدولار الأمريكي يوم الأربعاء بينما ركز المتعاملون على البيانات الأمريكية المقرر صدورها في وقت لاحق يوم الأربعاء والتي من المتوقع أن تظهر تضخما عند أعلى مستوى في 40 عاما.

وشهدت الأسهم الأوروبية تراجعا وساد الهدوء أسواق العملات في التعاملات الأوروبية المبكرة، مع ارتفاع مؤشر الدولار بنحو 0.1 بالمئة إلى 108.33.

وهبط اليورو 0.2 بالمئة إلى 1.00375 بحلول الساعة 0804 بتوقيت جرينتش.

ويوم الثلاثاء، انخفض إلى 1.00005 دولار على منصة (خدمات الوساطة الإلكترونية) واسعة الاستخدام.

ويركز مراقبو السوق أنظارهم على بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكية المقرر صدورها في وقت لاحق يوم الأربعاء. ويتوقع الاقتصاديون تسارع التضخم الرئيسي في الولايات المتحدة إلى 8.8 بالمئة على أساس سنوي في يونيو حزيران، وهو أعلى مستوى في أربعة عقود.

وقال محللون إن من شأن تضخم أعلى من المتوقع أن يعزز التوقعات برفع مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة ويدفع الدولار للصعود، مما قد يتسبب في كسر التعادل بين اليورو والدولار.

وانخفض اليورو 12 بالمئة تقريبا هذا العام وهبط إلى أدنى مستوى في 20 عاما يوم الثلاثاء، إذ تسببت الحرب في أوكرانيا في أزمة طاقة أضرت بتوقعات النمو في القارة.

ومقابل الجنيه الإسترليني، تراجع اليورو نحو 0.1 بالمئة.

أما الجنيه الإسترليني فقد ارتفع 0.2 بالمئة إلى1.19055 دولار.

وانخفض الين الياباني مقابل الدولار إلى 127.075، بعد أن عصفت به في الأشهر الأخيرة سياسة نقدية متساهلة لبنك اليابان المركزي.

وارتفع الدولار الأسترالي 0.2 بالمئة إلى 0.67700 دولار.

وصعد نظيره النيوزيلندي 0.1 بالمئة إلى 0.6134 دولار، بعد أن تلقى القليل من الدعم من رفع البنك المركزي أسعار الفائدة 50 نقطة أساس.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

كيف نهزم إدمان وسائل التواصل الاجتماعي ونتوقف عن مقارنة حياتنا بالآخرين؟

دراسة: 38 بالمائة من صفحات الويب التي تم إنشاؤها في عام 2013 لم تعد متاحة

شاهد: تعرّف على غواغوا.. الروبوت الصيني القادر على محاكاة مشاعر البشر