Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

النفط يتراجع 2% على خلفية توقعات بقرب انتهاء تعطل إمدادات الخليج الأمريكي

أسواق الطاقة تبدأ 2023 بأكبر هبوط أسبوعي منذ أعوام
أسواق الطاقة تبدأ 2023 بأكبر هبوط أسبوعي منذ أعوام Copyright Thomson Reuters 2023
Copyright Thomson Reuters 2023
بقلم:  Reuters
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

من ستيفاني كيلي

نيويورك (رويترز) - تراجعت أسعار النفط بنحو اثنين في المئة يوم الجمعة بفعل توقعات بأن تكون اضطرابات إمدادات خليج المكسيك بالولايات المتحدة قصيرة الأجل في حين ألقت مخاوف الركود بظلالها على توقعات الطلب.

وبحلول الساعة 1510 بتوقيت جرينتش انخفضت العقود الآجلة لخام برنت 1.83 دولار، أي 1.8 بالمئة، إلى 97.77 دولار للبرميل. وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 2.16 دولار، أي 2.3 بالمئة، إلى 92.18 دولار للبرميل. وزاد كلا الخامين بأكثر من اثنين في المئة يوم الخميس.

ويتجه خام برنت صوب تحقيق مكاسب بنسبة ثلاثة بالمئة هذا الأسبوع معوضا بعض خسائر الأسبوع الماضي عندما هوى 14 بالمئة في أكبر خسارة أسبوعية منذ أبريل نيسان 2020، وسط مخاوف من أن تؤدي زيادة التضخم ورفع أسعار الفائدة إلى إلحاق ضرر بالنمو الاقتصادي والطلب على الوقود. ويتجه خام غرب تكساس الوسيط أيضا لتحقيق مكاسب بنسبة 3.7 بالمئة.

لكن الضبابية حدت من مكاسب الأسعار مع استيعاب السوق وجهتي النظر المتناقضتين لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ووكالة الطاقة الدولية بشأن آفاق الطلب.

وقال مسؤول في ميناء لويزيانا إنه من المتوقع أن تستبدل أطقم العمل جزءا تالفا من خط للأنابيب بحلول نهاية يوم الجمعة، مما سيتيح استئناف الإنتاج في سبع منصات نفطية بحرية أمريكية في خليج المكسيك.

وقالت شركة شل، أكبر منتج للنفط في خليج المكسيك، يوم الخميس إنها أوقفت الإنتاج في ثلاث منصات في المياه العميقة بالمنطقة. وتنتج المنصات الثلاث ما يصل إلى 410 ألف برميل من النفط يوميا في المجمل.

كما استوعب السوق التباين بين منظمة أوبك ووكالة الطاقة الدولية في توقعاتهما للطلب.

وقال أولي هانسن مدير إدارة استراتيجية السلع في ساكسو بنك "نشهد تباطؤا اقتصاديا، لكن من غير الواضح ما إذا كان تباطؤا كبيرا كما تشير بعض التوقعات الأخيرة".

وأضاف "حركة الطلب مثل المد والجزر، لكن العرض ما زال مصدر القلق الرئيسي".

ومن المقرر تشديد العقوبات الأوروبية على النفط الروسي في وقت لاحق من العام الحالي، بينما من المنتظر أن ينتهي أجل خطة منسقة مدتها ستة أشهر بين الولايات المتحدة والاقتصادات المتقدمة الأخرى للسحب من مخزوناتها من الطاقة بحلول نهاية العام.

وخفضت أوبك يوم الخميس توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2022 بمقدار 260 ألف برميل يوميا. وتتوقع الآن زيادة الطلب بمقدار 3.1 مليون برميل يوميا هذا العام.

ويتناقض ذلك مع رؤية وكالة الطاقة الدولية التي رفعت توقعاتها لنمو الطلب إلى 2.1 مليون برميل يوميا بفعل التحول إلى النفط بدلا من الغاز لتوليد الكهرباء نتيجة ارتفاع أسعار الغاز العالمية.

في الوقت نفسه، رفعت وكالة الطاقة الدولية توقعاتها لإمدادات النفط الروسي بواقع 500 ألف برميل يوميا في النصف الثاني من 2022، لكنها قالت إن أوبك ستواجه صعوبة في تعزيز الإنتاج.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شبح يهدد كل منزل.. واحد من كل سبعة بالغين مهدد بـ "الابتزاز الجنسي"

صور "إباحية" لعشرات الطالبات بالذكاء الاصطناعي تثير ضجة في أستراليا

" نصح بإضافة الغراء إلى البيتزا".. شركة متخصصة تكتشف الآلاف من عيوب الذكاء الاصطناعي