Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

الأسهم الأوروبية تنهي تعاملات الأسبوع على انخفاض وسط مخاوف من الركود

الأسهم الأوروبية تهبط لأدنى مستوياتها في حوالي شهر بفعل أزمة طاقة تلوح في الأفق
الأسهم الأوروبية تهبط لأدنى مستوياتها في حوالي شهر بفعل أزمة طاقة تلوح في الأفق Copyright Thomson Reuters 2022
Copyright Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

من أنيشا سيركار وشرياشي سانيال

(رويترز) - تراجعت الأسهم الأوروبية يوم الجمعة لتنهي تعاملات الأسبوع بخسارة بعد أن ساهمت أعلى زيادة على الإطلاق في أسعار المنتجين في ألمانيا في يوليو تموز في تعزيز النظرة التشاؤمية حول التوقعات الاقتصادية لأكبر اقتصاد بالمنطقة وأثارت مرة أخرى المخاوف من حدوث ركود.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي على انخفاض 0.8 بالمئة بقيادة أسهم شركات السفر.

ودفع ارتفاع أسعار الطاقة بسبب الحرب الأوكرانية تكاليف المنتجين الألمان في يوليو تموز إلى أعلى ارتفاع لها على الإطلاق على أساس سنوي وأساس شهري. كما قفزت أسعار الطاقة 105 بالمئة مقارنة بيوليو تموز 2021.

وخسر المؤشر داكس الألماني 1.1 بالمئة، وهو الانخفاض الأكبر بين نظرائه في القارة، كما ارتفعت عوائده لأجل عشر سنوات إلى أعلى مستوياتها منذ أربعة أسابيع.

ومن المقرر أن ينهي المؤشر تعاملات الأسبوع على تراجع بنسبة واحد بالمئة في الوقت الذي يقيم فيه المستثمرون أثر ضعف البيانات الاقتصادية وكذلك تأثير السياسة النقدية المشددة والمخاوف الناجمة عن تصاعد التضخم وتقلص الاقتصادات في جميع أنحاء المنطقة. وكان المؤشر قد زاد بأكثر من واحد بالمئة الأسبوع الماضي.

وانخفض سهم شركة سودكسو الفرنسية لخدمات تقديم الطعام بعد أن خفضت شركة جيفريز المالية تصنيف السهم من "الشراء" إلى "الاحتفاظ" بناء على توقعات حذرة بشأن الركود خلال السنة المالية 2023-2024.

وارتفع سهم (جست إيت تيك أواي دوت كوم) للوجبات الجاهزة 25.8 بالمئة ليتصدر المؤشر بعد موافقة الشركة على بيع حصة قدرها 33 بالمئة من وحدة آي فود البرازيلية إلى شركة بروسوس للاستثمار في التكنولوجيا مقابل ما يصل إلى 1.8 مليار يورو (1.8 مليار دولار). وانخفض سهم بروسوس 1.3 بالمئة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

كيف نهزم إدمان وسائل التواصل الاجتماعي ونتوقف عن مقارنة حياتنا بالآخرين؟

دراسة: 38 بالمائة من صفحات الويب التي تم إنشاؤها في عام 2013 لم تعد متاحة

شاهد: تعرّف على غواغوا.. الروبوت الصيني القادر على محاكاة مشاعر البشر