Eventsالأحداثبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

تراجع معظم بورصات الخليج متأثرة بهبوط حاد في أسعار النفط

بورصة قطر تقود أسواق الخليج هبوطا مع تقلب النفط ومخاوف الفائدة الأمريكية
بورصة قطر تقود أسواق الخليج هبوطا مع تقلب النفط ومخاوف الفائدة الأمريكية Copyright Thomson Reuters 2022
Copyright Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

من عتيق شريف

(رويترز) - أنهت معظم أسواق الأسهم في الخليج تعاملاتها على انخفاض يوم الثلاثاء، بعد تراجع حاد في أسعار النفط ومخاوف من ركود عالمي محتمل.

وانخفضت أسعار النفط الخام، وهو حافز رئيسي للأسواق المالية في الخليج، بأكثر من ثلاثة دولارات للبرميل وسط مخاوف من أن يؤدي ضعف الاقتصادات العالمية الناجم عن التضخم إلى تراجع الطلب على الوقود، ومع عدم تأثر صادرات الخام العراقية بالاشتباكات.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت تسليم أكتوبر تشرين الأول 3.81 دولار أو 3.63 بالمئة إلى 101.28 دولار للبرميل بحلول الساعة 1156 بتوقيت جرينتش، بعد أن سجلت أدنى مستوى لها في الجلسة عند 100.90 دولار للبرميل.

ويقترب التضخم من خانة العشرات في العديد من الاقتصادات الكبرى، وهو مستوى لم يشهده العالم منذ ما يقرب من نصف قرن. وقد يدفع هذا البنوك المركزية في الولايات المتحدة وأوروبا إلى اللجوء إلى المزيد من زيادات أسعار الفائدة، وهي خطوة قد تلقي بظلالها على النمو الاقتصادي وتؤثر على الطلب على الوقود.

وتراجع المؤشر القياسي للأسهم السعودية 0.6 بالمئة إلى 12456 نقطة متأثرا بانخفاض 2.9 بالمئة في سهم مجموعة الدكتور سليمان الحبيب للخدمات الطبية وتراجع سهم مصرف الراجحي 0.6 بالمئة.

وانخفض مؤشر الأسهم في قطر 0.1 بالمئة إلى 13613 نقطة مع هبوط سهم مصرف قطر الإسلامي 1.3 بالمئة.

في أبو ظبي، أغلق المؤشر الرئيسي للأسهم دون تغيير عند 9963 نقطة بعد انخفاض بأكثر من واحد بالمئة في الجلسة السابقة. وارتفع سهم بنك أبو ظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات، 0.2 بالمئة.

ومع هذا، خالف مؤشر دبي الاتجاه ليغلق مرتفعا 0.8 بالمئة عند3464 نقطة مدعوما بصعود سهم شركة إعمار العقارية بنسبة 2.7 بالمئة.

وخارج منطقة الخليج، أغلق مؤشر الأسهم القيادية بالبورصة المصرية مرتفعا 0.1 بالمئة عند 10132 بعد جلستين من الخسائر بدعم من سهم شركة أبو قير للأسمدة الذي صعد 2.7 بالمئة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

كيف نهزم إدمان وسائل التواصل الاجتماعي ونتوقف عن مقارنة حياتنا بالآخرين؟

دراسة: 38 بالمائة من صفحات الويب التي تم إنشاؤها في عام 2013 لم تعد متاحة

شاهد: تعرّف على غواغوا.. الروبوت الصيني القادر على محاكاة مشاعر البشر