Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

أبوظبي تنقل ملكية الاتحاد للطيران إلى شركة القابضة

أبوظبي تنقل ملكية الاتحاد للطيران إلى شركة القابضة
أبوظبي تنقل ملكية الاتحاد للطيران إلى شركة القابضة Copyright Thomson Reuters 2022
Copyright Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

من يوسف سابا

دبي (رويترز) - قالت شركة القابضة (إيه.دي.كيو)، إحدى صناديق الثروة السيادية في أبوظبي، يوم الثلاثاء إن الحكومة نقلت الملكية الكاملة لمجموعة الاتحاد للطيران إلى الصندوق.

وأضافت في بيان أن نقل مجموعة الاتحاد للطيران يهدف إلى "دعم توجه إمارة أبوظبي لتكون مركزا مستداما وعالميا للطيران يقدم مجموعة من الخدمات المتكاملة والمتميزة تغطي كافة مراحل تجربة العملاء".

والقابضة، أصغر صناديق الثروة السيادية الرئيسية الثلاثة في أبوظبي، وهي إحدى أكثر المجموعات نشاطا في إبرام الصفقات مؤخرا في المنطقة. وتأسست في عام 2018 كشركة قابضة للأصول الحكومية وتعمل منذ ذلك الحين على تعزيز محفظتها وخصخصة بعض الأصول وإجراء عمليات استحواذ استراتيجية لبناء "شركات وطنية رائدة".

وقالت يوم الاثنين إنها قدمت عرضا للاستحواذ على حصة مسيطرة في شركة طيران أبوظبي لتشغيل طائرات الهليكوبتر ودمجها مع حصص القابضة في شركاتها التابعة، الاتحاد للطيران الهندسية وآمرك وجال، لإنشاء "مركز عالمي في قطاع صيانة وإصلاح الطائرات ذي تنافسية عالية".

وقال محمد السويدي، الرئيس التنفيذي للقابضة في البيان "قطاع الطيران يعد عنصرا أساسيا لرفع معدلات النمو والازدهار الاقتصادي في إمارة أبوظبي.

"ومع إتمام عملية التحويل وانضمام مجموعة الاتحاد للطيران إلى محفظة النقل والخدمات اللوجستية في القابضة، سنواصل تنفيذ خططنا الإستراتيجية لتعزيز مكانة إمارة أبوظبي لنؤكد دورها لتصبح مركزا إقليميا متكاملا في قطاع النقل العالمي".

وقالت القابضة إنه تم نقل ملكية الشركات التابعة لمجموعة الاتحاد إليها في وقت سابق من هذا العام.

وقلصت الاتحاد للطيران طموحاتها بعد أن أنفقت مليارات الدولارات على مساعيها للتنافس على تأسيس مركز طيران رئيسي في العاصمة الإماراتية أبوظبي، لكن هذه المساعي باءت بالفشل في نهاية المطاف.

وبدأت الشركة في عام 2017 خطة تحول مدتها خمس سنوات بعد انهيار استراتيجيتها لشراء حصص في شركات طيران أخرى، وهو ما أسهم في تكبدها خسائر بمليارات الدولارات.

وقالت شركة الطيران في أواخر يوليو تموز إنها تحولت إلى تحقيق أرباح تشغيلية أساسية بلغت 296 مليون دولار في النصف الأول من عام 2022، وذلك مقارنة مع خسائر قدرها 390 مليون دولار قبل عام.

وقالت القابضة إن مجموعة الاتحاد للطيران "ستواصل مساعيها لتحقيق تطلعاتها بأن تكون إحدى شركات الطيران الرائدة عالميا".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

نشطاء يعرقلون مؤتمر غوغل ويحتجون على العلاقات التجارية مع إسرائيل

“اختر فرنسا”.. مايكروسوفت تتعهد باستثمار 4 مليارات يورو لتطوير مراكز بيانات في فرنسا

بلجيكا تضع تلغرام تحت المجهر لضمان الامتثال لقانون الخدمات الرقمية للاتحاد الأوروبي