Eventsالأحداثبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

تفوق أداء بورصة أبوظبي على باقي أسواق الخليج بعد قفزة لسهم العالمية القابضة

MIDEAST-STOCKS-EA6:بورصة أبوظبي تقود أسواق الخليج هبوطا والأسهم السعودية ترتفع
MIDEAST-STOCKS-EA6:بورصة أبوظبي تقود أسواق الخليج هبوطا والأسهم السعودية ترتفع Copyright Thomson Reuters 2023
Copyright Thomson Reuters 2023
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

من عتيق شريف

(رويترز) - تفوق أداء سوق الأسهم في أبوظبي على باقي الأسواق بمنطقة الخليج يوم الثلاثاء مدعوما بارتفاع أسهم الشركة العالمية القابضة في الوقت الذي واصل فيه مؤشر البورصة المصرية مكاسبه للجلسة الثالثة.

وقفز مؤشر أبوظبي ثلاثة في المئة مسجلا أكبر مكاسبه خلال التعاملات اليومية منذ مايو أيار 2021 مدعوما بقفزة 8.3 في المئة في أسهم الشركة العالمية القابضة.

ودعت الشركة،التي أغلق سهمها على ارتفاع قياسي، إلى اجتماع للمساهمين في التاسع من نوفمبر تشرين الثاني للحصول على موافقتهم على دخول إنفنيتي ويف القابضة كمساهم استراتيجي في الشركة.

وستستحوذ الشركة العالمية القابضة على أسهم إنفنيتي في ألفا ظبي القابضة ومجموعة ملتيبلاي وشركة الصير للمعدات والتوريدات البحرية مقابل إصدار أسهم زيادة رأس مالها لصالح إنفنيتي.

وتسعى الشركة العالمية القابضة، صاحبة القيمة الأعلى من بين الشركات المدرجة في أبوظبي، للحصول على موافقة المساهمين على زيادة رأس مالها إلى 2.19 مليار درهم (596.26 مليون دولار) من 1.82 مليار درهم.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة السعودية2.1 في المئة مع صعود سهم مصرف الراجحي 3.1 في المئة وارتفاع سهم ريتال للتطوير العمراني 1.3 في المئة.

وارتفع المؤشر القطري 0.7 في المئة مدفوعا بمكاسب 1.8 في المئة في بنك قطر الوطني أكبر بنوك الخليج.

وخارج منطقة الخليج، ارتفع مؤشر البورصة المصرية 0.2 في المئة مواصلا مكاسبه للجلسة الثالثة.

وأعلن وزير المالية المصري محمد معيط يوم الأحد الانتهاء من الاتفاق مع صندوق النقد الدولي على مستوى الخبراء على مكونات البرنامج الخاص بالبلاد، مضيفا أن إعلانا في هذا الصدد سيصدر "قريبا جدا".

وتراجع مؤشر بورصة البحرين 0.1 في المئة.

كما تراجع المؤشر العماني 0.5 في المئة.

وارتفع المؤشر الكويتي 2.1 في المئة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

كيف نهزم إدمان وسائل التواصل الاجتماعي ونتوقف عن مقارنة حياتنا بالآخرين؟

دراسة: 38 بالمائة من صفحات الويب التي تم إنشاؤها في عام 2013 لم تعد متاحة

شاهد: تعرّف على غواغوا.. الروبوت الصيني القادر على محاكاة مشاعر البشر