Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

النفط يغلق مرتفعا وسط طلب قوي وتراجع مخاوف الركود

النفط ينخفض دولارين بفعل مخاوف الاقتصاد العالمي
النفط ينخفض دولارين بفعل مخاوف الاقتصاد العالمي Copyright Thomson Reuters 2023
Copyright Thomson Reuters 2023
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

من لورا سانيكولا ويوكا أوباياشي

طوكيو (رويترز) - ارتفع النفط بأكثر من دولار للبرميل عند الإغلاق يوم الخميس، مواصلا صعوده في اليوم السابق بنحو ثلاثة في المئة، إذ طغى التفاؤل بشأن صادرات النفط الخام الأمريكية القياسية وإشارات على تلاشي مخاوف الركود على القلق بشأن ركود الطلب في الصين.

وأظهرت البيانات صادرات خام أمريكية قياسية، وهي علامة تبعث على الأمل على انتعاش الطلب. وتلقت الأسعار دعما من توقعات بأن البنوك المركزية قد تكون على وشك نهاية دورات رفع أسعار الفائدة، وذلك بعد أن رفع المركزي الأوروبي أسعار الفائدة 75 نقطة أساس.

وقال إدوارد مويا، كبير محللي السوق في أواندا "أسعار النفط الخام ترتفع بعد أن انتعش الاقتصاد الأمريكي مرة أخرى في الربع الماضي"، في إشارة إلى تقارير أرباح الشركات القوية في الربع الأخير، على الرغم من أنه أضاف أن مكاسب النفط حد منها الرأي القائل بأن التباطؤ الاقتصادي لا يزال قائما.

وأغلق خام برنت مرتفعا 1.27 دولار أو 1.3 بالمئة إلى 96.96 دولار للبرميل بينما اختتم خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي التعاملات على ارتفاع 1.17 دولار أو 1.3 بالمئة إلى 89.08 دولار للبرميل.

وحدت المخاوف بشأن الطلب الصيني من ارتفاع الأسعار، إذ تخلى المستثمرون العالميون عن الأصول الصينية في وقت مبكر من هذا الأسبوع مع معاناة اقتصاد أكبر مستهلك للطاقة في العالم من سياسته الصارمة للحد من انتشار فيروس كورونا فضلا عن أزمة عقارات وتراجع ثقة السوق.

وقال هيرويوكي كيكوكاوا المدير العام للبحوث في شركة نيسان سيكيوريتيز "المخاوف من استمرار السياسات الاقتصادية المشوشة في الصين في ظل السلطة المتنامية للرئيس شي جين بينغ تؤثر على المعنويات".

وفي التعاملات المبكرة، لامس الدولار أدنى مستوى له في شهر، مما أدى إلى دعم النفط، على الرغم من ارتفاع العملة الأمريكية لاحقا. ويؤدي ضعف الدولار إلى جعل النفط أرخص لحاملي العملات الأخرى، وعادة ما يعكس زيادة رغبة المستثمرين في المخاطرة.

وارتفع النفط الخام في وقت مبكر من هذا العام بعد غزو روسيا لأوكرانيا، مع اقتراب خام برنت من أعلى مستوى له على الإطلاق عند 147 دولارًا في مارس آذار، قبل أن يتراجع في الآونة الأخيرة بسبب المخاوف الاقتصادية.

ويعكف المسؤولون الأمريكيون والغربيون على وضع اللمسات الأخيرة على خطط لفرض سقف على أسعار النفط الروسي، وحذر البنك الدولي من أن أي خطة ستحتاج إلى مشاركة نشطة من اقتصادات الأسواق الناشئة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

كيف نهزم إدمان وسائل التواصل الاجتماعي ونتوقف عن مقارنة حياتنا بالآخرين؟

دراسة: 38 بالمائة من صفحات الويب التي تم إنشاؤها في عام 2013 لم تعد متاحة

شاهد: تعرّف على غواغوا.. الروبوت الصيني القادر على محاكاة مشاعر البشر