غسل أنفه عبر استنشاق ماء الحنفية فمات.. حدث في فلوريدا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
كائن طفيلي وحيد الخلية يعيش في المياه العذبة والتربة يسبب عدوى قاتلة
كائن طفيلي وحيد الخلية يعيش في المياه العذبة والتربة يسبب عدوى قاتلة   -  Copyright  LIONEL BONAVENTURE/AFP or licensors

قال مسؤولو الصحة إن رجلاً في فلوريدا توفي بسبب أميبا آكلة للدماغ قد يكون أصيب بها بعد ما غسل أنفه عن طريق الاستنشاق باستخدام ماء الحنفية.

قالت وزارة الصحة بالولاية في مقاطعة شارلوت في بيان صحفي في 23 فبراير/ شباط إنها تواصل التحقيق في سبب العدوى التي تسببها أميبا أحادية الخلية تسمى نيجليريا الدجاجية.

يعيش هذا الكائن الطفيلي في المياه العذبة والتربة وتحديدا في البيئة الحارة وفقا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها. لذلك عادة ما تحدث العدوى في فصل الصيف، وتكون بسبب السباحة في البحيرات والأنهار ذات المياه الدافئة.

يمكن أن يصاب المريض عند دخول الطفيليات عبر الجيوب الأنفية، وهي عدوى نادرة جدا.

قالت وزارة الصحة إن المرض لا يمكن أن يحدث عبر شرب ماء الحنفية. وحثت الوزارة الناس على استخدام المياه المعقمة عند غسل الجيوب الأنفية. أو غلي الماء لمدة دقيقة واحدة على الأقل.

وكانت ثلاث حالات مؤكدة بهذا المرض قد حدثت العام الماضي، بعد التعرض للمياه العذبة في ولايات آيوا ونبراسكا وأريزونا.

بعد تشخيص المرض لدى الشخص المصاب في ولاية أيوا العام الماضي، تم إغلاق البحيرة التي سبح بها مؤقتاً. وفي نبراسكا أصيب طفل بعد السباحة في نهر إلكورن في أغسطس/ آب، نقل على إثرها إلى المستشفى قبل أن توفي بعد عشرة أيام.

تشمل أعراض عدوى التهاب السحايا والدماغ الأميبي، الصداع والغثيان والحمى وفقدان التوازن وتشنج الرقبة والخفقان، ويتطور المرض بسرعة بعد ظهور الأعراض، وعادة ما يتوفى المصاب بعد مرور 18 يوماً كأقصى تقدير.