عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دور أوروبا في حل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي

دور أوروبا في حل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي
حجم النص Aa Aa

أمين من ليون يسأل:
فيما يخص الصراع الإسرائيل الفلسطين أتساءل لماذا لا تتدخل أوروبا لحل هذا الصراع؟

فابريس بالونش مدير مجموعة باحثين ودراسات حول البحر الابيض المتوسط و الشرق الاوسط في جامعة ليون يجيب:

“أوربا تستثمرماليا في حل هذا الصراع، لأنها تقدم تقريبا نصف الإعانات السنوية إلى السلطات الفلسطينية أي ما يعادل ثلاثمائة وخمسة وعشرين مليون يورو سنويا”.

أوروبا تمثل ربع الأعضاء اللذين يحاولون حل الصراع إلى جانب كل من روسيا ومنظمة الأمم المتحدة و الولايات المتحدة الأمريكية.

ممثلة الإتحاد الأوربي هي كاترين أشتون والإشكال المطروح أن أشتون يجب أن تاخذ بعين الإعتبارالسياسة الخارجية لكل دولة أوروبية بمعنى أن السبع وعشرين دولة التي تكون الإتحاد يجب أن تصوت بالإجماع على هذه السياسة مثلما يفعلون في القرارات الصارمة و المهمة .

مثلما هو الحال في الولايات المتحدة الأمركية، مركزية السلطة توضع بين يدي شخص واحد فقط.

بالإظافة إلى أن إسرائيل تتخوف من قرارات الإتحاد الأوربي لأنها تتعتقد أنه يساند السلطات الفلسطينية.

على سبيل المثال الولايات المتحدة صوتت بلا فيما يخص تعيين ملاحظ يمثل السلطة الفلسطينية في هيئة الأمم المتحدة ، في الوقت الذي صوتت فيه الدول ذات الوزن الثقيل في أوربا بنعم على غرار فرنسا وإسبانيا وإيطاليا أما بقية الدول الإتحاد فإمتنعت فيما صوتت جمهورية تشيكيا بلا.

وبالتالي فإننا أمام أوربا منقسمة حول القضية الفلسطينية ورغم ذلك هي تميل الى مساندة فلسطين على عكس الولايات المتحدة، لذلك فإن إسرائيل الممثل الرئيسي في الصراع تتخوف دائما من أوروبا، وفضلت الولايات المتحدة كحليف لإتباع الطريق فيما يخص الملف الفلسطيني.

أنتم أيضا بإمكانكم طرح أسئلتكم على موقعنا الإلكتروني .

مع ISEG