لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ترحيب رسمي وشعبي في كينيا بتخلي محكمة الجنايات الدولية عن اتهام رئيس البلاد بارتكاب جرائم حرب

 محادثة
ترحيب رسمي وشعبي في كينيا بتخلي محكمة الجنايات الدولية عن اتهام رئيس البلاد بارتكاب جرائم حرب
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تخلتْ محكمة الجنايات الدولية عن التهم الموجَّهة للرئيس الكيني أوهورو كينياتا بارتكاب جرائم حرب خلال اندلاع أعمال عنف في بلاده تلتْ انتخابات العام ألفين وسبعة مُخلِّفةًُ ألفَ قتيل ومُتسبِّبةً في نزوح ستمائة ألف آخرين.

الخبر الذي استُقبِل بارتياح من طرف الرئيس أوهورو كينياتا فاجأ الكينيين الذين رحبوا به على غرار ويني آكينْيي التي قالت:

“أود القول إن الكينيين…إننا سُعداء، رئيسُنا سيعود إلى الوطن حرا طليقا، وبالتالي بإمكانه العمل والتركيز على تأدية وظيفته”.

وبالنسبة للمواطن صاموئيل موغا، “من الجيِّد أن يصل القُضاة إلى هذا الحُكم الذي يؤكد أمرا بديهيا ويتوصلوا إلى استحالة الإبقاء على هذه التُّهَم. وجيِّد ايضا أن يأتي التخلي عن التهم من النائب العام ذاته”.

انتخابات العام ألفين وسبعة الرئاسية تلتها أعمال عنف فظيعة في العاصمة نيروبي وجِهات أخرى من كينيا امتدت إلى غاية بداية العام الموالي. وقد أودتْ بحياة أكثر من ألف شخص، فيما اضطر حوالي ستمائة ألف آخرين لترك ديارهم للنجاة بأنفسهم من أعمال القتل التي أثارتْ موجة من الرعب في البلاد.

الشُّبهات التي أحاطت بكينياتا لم تمنعْهُ من الفوز بالانتخابات الرئاسية للعام ألفين وثلاثة عشر.