المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سماراس يؤكد أن بقاء اليونان ضمن الإتحاد الأوروبي سيحدد بنتائج الإنتخابات المبكرة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Faiza Garah  مع أ ف ب
euronews_icons_loading
سماراس يؤكد أن بقاء اليونان ضمن الإتحاد الأوروبي سيحدد بنتائج الإنتخابات المبكرة

توجه رئيس الوزراء اليوناني المحافظ أنطونيس سماراس إلى القصر الرئاسي لطلب حل البرلمان كما ينص الدستور وذلك لتنظيم انتخابات تشريعية مبكرة في 25 من شهر كانون الثاني / يناير المقبل. سماراس أكد أن بقاء اليونان داخل الإتحاد الاوروبي على محك نتائج الإنتخابات المقبلة.

آخر استطلاعات الرأي توقعت فوز حزب سيريزا اليساري الذي يريد إنهاء سياسات التقشف والتفاوض على إعادة هيكلة ديون اليونان

رئيس الوزراء اليوناني، أنطونيس سماراس:

“سيحل البرلمان بشكل مؤقت، والإنتخابات المقبلة لم تكن ضرورية ولن تتم برغبة الشعب اليوناني، بل ستنظم وفقا لمصلحة حزب معين”.

وبينما توقعت استطلاعات الرأي فوز حزب سيريزا اليساري الذي يريد انهاء سياسات التقشف والتفاوض على اعادة هيكلة ديون اليونان، يقول المحلل السياسي، غريغوريس تزيوفاراس :

“ستكون واحدة من الإنتخابات العامة الأكثر أهمية في العقود الأخيرة لأن نتيجتها ستحدد مستقبل اليونان وعلاقتها مع الشركاء الأوروبيين”.

مراسل يورونيوز يقول: مع بقاء 26 يوما فقط قبل بدء الإقتراع، تعتبر الحملة الإنتخابية الأقصر في الحياة السياسية في اليونان الحديثة، الإختلافات الأيديولوجية بين أبرز المرشحين على غرار اليمين وسيريزا، يجعل الإقتراع يحدث استقطابا غير مسبوق “.