الأحزاب الإسرائيلية تحضر نفسها للتشريعيات المبكرة

الأحزاب الإسرائيلية تحضر نفسها للتشريعيات المبكرة
بقلم:  Adel Dellal مع أ ف ب/رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تنذر الحملة التي تبدأ في إسرائيل للانتخابات التشريعية المبكرة المقرر اجراؤها في أذار-مارس المقبل، بتحول الاقتراع إلى إستفتاء على رئيس الوزراء اليميني بنيامين نتانياهو. وقد صوت الكنيست بداية الشهر على

اعلان

أعضاء حزب الليكود ينتخبون اليوم رئيسا لهذا الحزب اليميني الحاكم في إسرائيل في تصويت يبدو رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو المرشح الأقوى فيه قبل الانتخابات المبكرة المقررة في السابع عشر من آذار-مارس المقبل. منافسه الوحيد في انتخابات الحزب يبقى داني دانون، الذي يدافع بشراسة عن فكرة بناء المزيد من المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

“أؤكد لكم أنّ الليكود يكاد يكون الحزب الوحيد الذي ينظم انتخابات ديمقراطية داخلية. وفي النهاية، وهو الشيء الأهم، هو أن يكون الليكود الكتلة الأكبر لمواجهة جميع قوى اليسار لقيادة دولة إسرائيل بأمان “، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي.

ودعا بنيامين نتنياهو إلى إجراء انتخابات مبكرة بعد التوجه اليميني الذي شهدته حكومته مطلع ديسمبر-كانون الأول على غرار إقالة وزيرين وسطيين هما تسيبي ليفني ويائير لبيد، وهو ما أثار الكثير من الانتقادات، وفي الوقت نفسه، قدم رئيس حزب شاس لليهود الشرقيين أرييه درعي استقالة من الكنيست بعد تردد أنباء عن وجود انقسامات حزبية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

اعتقال مشجّع لوّح بعلم فلسطين في قلب مباراة الدوري الإسرائيلي

موجة استقالات غير مسبوقة داخل وحدة المعلومات بالجيش الإسرائيلي فما السبب؟

الخارجية الفلسطينية تعتبر خطة نتنياهو إعادة احتلال لقطاع غزة..فيم تتمثل الخطة؟