عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاشتباه بارتباط فرنسي معتقل في بلغاريا بأحد الشقيقين كواشي

Access to the comments محادثة
بقلم:  Adel Dellal مع أ ف ب
euronews_icons_loading
الاشتباه بارتباط فرنسي معتقل في بلغاريا بأحد الشقيقين كواشي
حجم النص Aa Aa

إنها صور الفرنسي من أصول هايتية فريتز-جولي جواكين، الذي اوقف في الفاتح من يناير-كانون الثاني من طرف النيابة العامة البلغارية لمحاولته التوجه إلى سوريا. فريتز-جولي جواكين كان قد اعتنق الإسلام منذ خمسة عشر عاما ويشتبه في ارتباطه بشريف كواشي، أحد الشقيقين اللذين نفذا الهجوم على صحيفة شارلي ايبدو الأربعاء الماضي في باريس.

وبحسب النائب العام في منطقة هاسكوفو في جنوب بلغاريا دارينا سلافوفا فقد أصدرت فرنسا مذكرة توقيف بحق فريتز-جولي جواكين تتهمه فيها بالمشاركة في عصابة اجرامية تهدف إلى تنظيم أعمال إرهابية. وافادت نيابة هاسكوفو عن صدور مذكرة توقيف أوربية بحق جواكين بعدما اتهمته زوجته بخطف ابنهما البالغ من العمر ثلاث سنوات في الثلاثين كانون الأول-ديسمبر والانضمام معه إلى صفوف الجهاديين في سوريا وتربيته على التطرف الاسلامي. واعيد الطفل لاحقا إلى والدته.

ووافق جواكين على مبدأ تسليمه إلى فرنسا على أن يبت القضاء البلغاري في الأمر الجمعة. واكد وزير الداخلية البلغاري فيسلين فوشكوف “أنّ رصد وتوقيف الأفراد الذين يمرون عبر بلغاريا ليس مشكلة“، لكنه لفت إلى أنّ “المئات من مواطني الاتحاد الأوربي الذين يحملون أوراقا ثبوتية قانونية يمكنهم عبور أراضي بلغاريا للقتال الى جانب التنظيمات المتطرفة، والعودة إلى بلادهم بلا قلق. ان لم يتم اخطارنا بشأنهم فمن الصعب جدا القيام باي شيء حيالهم”.