البابا فرنسيس يصل إلى الفيليبين و يؤكد على ضرورة محاربة الفساد و حماية الفقراء

البابا فرنسيس يصل إلى الفيليبين و يؤكد على ضرورة محاربة الفساد و حماية الفقراء
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

البابا فرنسيس وصل إلى العاصمة الفيليبينية مانيلا ، و أثناء سفره صرح في الطائرة أن حرية التعبير حق أساسي ، مؤكداً أن القتل باسم الله مرفوض تماماً،

اعلان

البابا فرنسيس وصل إلى العاصمة الفيليبينية مانيلا ، و أثناء سفره صرح في الطائرة أن حرية التعبير حق أساسي ، مؤكداً أن القتل باسم الله مرفوض تماماً، لكنه أضاف أن الحرية يجب أن تمارس دون إهانة معتقدات الآخرين. جاء هذا في حديثه عن أحداث فرنسا الأخيرة.
من جهة أخرى أكد البابا على ضرورة محاربة الفساد ،و الرشوة التي تسلب حق الفقراء.

البابا فرنسيس يقول:
“الآن، أكثر من أي وقت مضى ، من الضروري على السياسيين التحلي بالصدق و النزاهة و الالتزام بالصالح العام.”

البابا فرنسيس الذس يبلغ من العمر 78 سنة ، شهد ترحيباً كبيراً من الحشود الواسعة، في أكثر البلدان الآسيوية إعتناقاً للكاثوليكية، إذ يمثلون 80 في المئة من أصل مئة مليون نسمة.
البابا دعا إلى إصلاح الهياكل الاجتماعية التي تكرس الفقر و تهمش الفقراء، فآخر الإحصائيات الرسمية تقول أن ربع المجتمع الفيليبيني يعيشون بأقل من 60 سنتاً أمريكيا في اليوم.

فانسر كريسوستومو ، رئيس الفريق المدني أناكبايان يقول:
“لقد منعوا الفقراء من اللقاء الحالي مع البابا. لقد وضعوا الحواجز و هذا مثير للسخرية لأن البابا هو بابا الفقراء. البابا هو الذي كسر الحاجز و كسر الحواجز.”

و حسب صحيفة الديلي مايل البريطانية، فإن السلطات قامت بوضع أطفال الشوارع في أقفاص و تركتهم في ظروف فظيعة لإخفائهم عن البابا. بينما فندت السلطات الفيلبينية الأمر حسب الديلي مايل.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

البابا فرنسيس.. بين عصرنة الكنيسة وتحديات محافظيها

فيديو: مظاهرة "للعراة" اعتراضاً على التعديلات الدستورية في الفلبين

شاهد: احتجاجاً على الإصلاح الدستوري في الفلبين..أعضاء في جماعة "الأخوة" يتظاهرون عراة