توقيف شخصين في قضية اغتيال المعارض الروسي بوريس نيمتسوف

توقيف شخصين في قضية اغتيال المعارض الروسي بوريس نيمتسوف
بقلم:  Adel Dellal
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أعلن جهاز الاستخبارات الروسي أنه تم توقيف شخصين السبت في اطار التحقيق في مقتل المعارض بوريس نيمتسوف الذي اغتيل بالرصاص بالقرب من الكرملين في السابع والعشرين من الشهر الماضي. وقال رئيس الاستخبارات الكس

اعلان

جهاز الاستخبارات الروسي يعلن عن توقيف شخصين في اطار التحقيق في مقتل المعارض بوريس نيمتسوف، الذي اغتيل بالرصاص بالقرب من الكرملين في السابع والعشرين من شباط-فبراير الماضي. وحسب رئيس الاستخبارات ألكسندر بورتنيكوف فإنّ مشبوهين أوقفا هذا السبت على صلة بجريمة اغتيال نيمتسوف. بورتنيكوف قال في مؤتمر صحفي: “أود أن أحيطكم علما بأن اثنين من المشتبه بهم في هذه الجريمة تمّ اعتقالهما ويتعلق الأمر بأنزور غوباتشيف وزاور داداييف وقد تمّ ابلاغ رئيس الدولة بذلك”.

وأكدت السلطات الروسية مواصلة عمليات التحقيق في حادثة اغتيال نيمتسوف الذي قتل بأربع رصاصات في الظهر وهو يسير مع صديقته على جسر قريب من الكرملين في وسط موسكو. وكان نيمتسوف من معارضي الرئيس فلاديمير بوتين ومن محاربي الفساد وشغل منصب نائب رئيس الوزراء في عهد بوريس يلتسين في تسعينيات القرن الماضي. واعتبر فلاديمير بوتين أنّ اغتياله جلب العار للبلاد وتعهد بفعل كل شيء لتقديم من ارتكبوا الجريمة أمام القضاء. وفي حين تتهم الحكومة بمضايقة المعارضين، طرحت العديد من الفرضيات حول الهدف من اغتياله من بينها الرغبة في اسكاته لانتقاده دور روسيا في نزاع أوكرانيا أو ادانته للهجوم الدامي على صحيفة شارلي ايبدو الفرنسية. كما قال المحققون إن القتلة يسعون إلى اشاعة عدم الاستقرار في روسيا التي تمر بفترة توتر مع الغرب هي الأسوأ منذ الحرب الباردة بسبب النزاع شرق أوكرانيا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

من قتل نيمتسوف؟ وكيف سيؤثر هذا الاغتيال على روسيا؟ وعلاقتها بأوروبا؟

لم يفرج عن جثة ابنها.. والدة نافالني ترفع دعوى قضائية والمحكمة تنعقد "خلف الأبواب" الشهر المقبل

شاهد: مجهولون يدمرون نصبًا تذكاريًا لأليكسي نافالني في سان بطرسبرغ