عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إلغاء عشرات الرحلات في سان خوسيه بسبب ثوران بركان توريالبا

Access to the comments محادثة
إلغاء عشرات الرحلات في سان خوسيه بسبب ثوران بركان توريالبا
حجم النص Aa Aa

ثوران بركان توريالبا في كوستاريكا يتواصل نافثا الغاز والرماد لما يصل إلى كيلومتر واحد في الهواء في أقوى ثوران له منذ عقدين، فيما بدأت السلطات المحلية في اجلاء السكان من المنطقة المحيطة.

ووصل رماد البركان الواقع في وسط كوستاريكا إلى أجزاء من العاصمة سان خوسيه، التي تبعد بخمسين كيلومترا حيث تمّ الغاء عشرات الرحلات بسبب المخاوف من وقوع مشاكل في الرؤية بسبب سحب الرماد البركاني. السلطات كانت قد لجأت إلى اغلاق المطار منذ ثلاثة أيام بسبب بعض الانفجارات التي وقعت على مستوى البركان.

“كان من المفترض ان نسافر باتجاه شارلوت عند الثانية وخمس وثلاثين دقيقة زوالا عن طريق نيويورك ثمّ شيكاغو وبيتسبورغ ولكن الرحلة الغيت وتم تأجيلها إلى السادس عشر من الشهر“، يقول أحد المسافرين.

وأمرت خدمات الطواريء في كوستاريكا باغلاق الطرق القريبة من بركان توريالبا وهو مقصد للسائحين كما تقوم باخلاء منطقة نصف قطرها أكثر من ميل حول البركان. وثار البركان في أكتوبر تشرين الأول عندما وصل رماده إلى العاصمة بعد أن قذف بحمم بركانية للمرة الأولى منذ ألف وثمانمائة وثلاثة وستين.